Accessibility links

logo-print

مقتل ثلاثة من عناصر الأمن في الموصل واعتقال عصابة إجرامية في بابل


قتل شرطيان وأحد جنود القوات العراقية في الموصل يوم الأحد في هجومين منفصلين على نقطتي تفتيش.

وأدى انفجار سيارة مفخخة إلى إصابة سبعة اشخاص شرق الموصل. وجرح أربعة أشخاص في منطقة الدورة في بغداد في انفجار عبوة ناسفة مساء السبت.

وجرح شخصان آخران في انفجار عبوة ناسفة في منطقة الزعفرانية غرب بغداد، بحسب ما نقلته وكالة رويترز عن مصادر أمنية.

وتمكنت مديرية المعلومات والتحقيقات الوطنية من اعتقال عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص في مدينة الحلة عصر يوم الأحد.

وأوضح مصدر في المديرية أن المعتقلين اعترفوا بقيامهم بقتل صاحب مكتب للصيرفة وسط الحلة العام الماضي، مشيرا إلى استمرار التحقيق معهم لمعرفة اسماء بقية افراد العصابة.

من جانب آخر، قال مصدر في قيادة شرطة محافظة بابل إن اثنين من عناصر الصحوة قتلا على يد مسلحين مجهولين في قضاء المسيب إلى الشمال من مدينة الحلة يوم السبت، الاول يدعى خضير عبيد الجنابي، أطلق مسلحون مجهولون النار عليه عند خروجه من جامع النواف في ناحية جرف الصخر التابعة لقضاء المسيب، ما أدى إلى مصرعه على الفور. والثاني يدعى الثاني هاشم نجم عبد الله وقد هاجمه المسلحون داخل منزله في منطقة صنيديج، في نفس القضاء المذكور، ما أدى إلى مقتله في الحال.

وعلى صعيد متصل عثرث قوة من شرطة بابل على كميات كبيرة من القذائف المختلفة الأنواع والأحجام كانت مخبأة في إحدى المزارع بناحية الاسكندرية شمال الحلة، وبحسب نفس المصدر السابق.

إلى ذلك تطبق الأجهزة الأمنية ومنذ عدة أيام خطة أمنية جديدة تتضمن نشر عناصرها بكثافة في الشوارع الرئيسة والتقاطعات المهمة، فضلا عن استعمال أجهزة كشف المتفجرات في جميع نقاط التفتيش داخل المحافظة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG