Accessibility links

محافظ واسط يهدد بمقاضاة وسائل الإعلام التي تتناول تحصيله الدراسي


شكك غظنفر البطيخ عضو مجلس محافظة واسط عن القائمة العراقية بشرعية تولي المحافظ الجديد لطيف حمد الطرفة لمنصبه، لإسباب قال إنها تتعلق بتحصيله الدراسي، فيما هدد المحافظ الطرفة باللجوء إلى القضاء في حال نشرت وسائل الإعلام أية تصريحات بهذا الموضوع.

وجدد البطيخ في تصريحات صحفية قوله بعدم شرعية جلسة انتخاب المحافظ التي جرت يوم الأربعاء الماضي، موضحا ذلك بالقول:

"لم يتم تقديم أي أسماء للترشيح. وبالتالي كان موضوع إستفتاء وليس انتخاب.المحافظ لم يقدم كل المستمسكات المطلوبة لانتخابه، خاصة وأن القانون يتضمن فقرة أن منصب المحافظ ونائب المحافظ يجب أن يحمل الشهادة الجامعية. وأعتقد وحسب معلومتنا، الشهادة التي يحملها السيد لطيف حمد الطرفة هي البكالوريوس في التربية المفتوحة، هذة الشهادة لا تعادل الشهادة الجامعية. هذا خلل قانوني. نحن أعددنا لائحة قانونية بالطعونات".

من جانبه، رد محافظ واسط لطيف حمد الطرفة في مؤتمر صحفي عقده في منزله بحضور رئيس المجلس الجديد محمود عبدالرضا، رد على المشككين بشرعية الجلسة وتحصيلة الدراسي، بالقول:

"الفضائية التي تشكك بالشهادة وتلتقي بالناس حولها، أنا أقاضيها وأقاضي الذي يتكلم بها. فعليه يجب أن تتحملوا مسؤولياتكم أمام الكذابين من الآن، صدقوني وأنا مسؤول عن كلامي"، وتابع الطرفة أنه لن يترك أي مراسل فضائية أوأي فضائية، وأضاف: "إذا كنتم تصدقون أنا أقول لكم هذا محض إفتراء وكذب، وبالتالي لا ينقل وإذا تخالفون هذا الشيء فأنا أضطر للرجوع إلى القضاء".

وكرر الطرفة تهديده بمقاضاة وسائل الإعلام التي تشكك بتحصيله الدراسي، قائلا:

"والله العظيم. الفضائية التي تقدم وتظهر كلام يشكك فيه بالشهادة أقسم بالله أقاضيها مهما يكن الأمر، هذا حق شرعي لي عرفتم أم لا؟ جريدة كانت أو غيره".

وكانت جلسة الأربعاء الماضي التي عقدها مجلس محافظة واسط الجديد، شهدت انسحاب كتلة واسط الموحدة التي تضم قوائم العراقية الوطنية والحزب الدستوري وحزب الدعوة الإسلامية، وانتخاب الطرفة عن كتلة مستقلون محافظا لولاية ثانية ومحمود عبدالرضا عن قائمة شهيد المحراب والقوى المستقلة رئيسا للمجلس.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في واسط حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG