Accessibility links

logo-print

اوباما: أميركا ترفض المؤامرات ضد الحكومات المنتخبة ديموقراطيا


قال الرئيس الأميركي باراك اوباما الأحد في تعليق له على مؤامرة مزعومة لاغتيال الرئيس البوليفي ايفو موراليس إن إدارته " تعارض تماما" الإطاحة من خلال العنف بالحكومات المنتخبة بشكل ديمقراطي.

وأعلن موراليس الخميس أن ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم مرتزقة قتلوا في معقل سانتا كروز المناهض لموراليس بعد أن اعتقلت الشرطة عصابة قال مسؤولون إنها جاءت إما من ايرلندا أو كرواتيا لقتله.

واثأر موراليس القضية خلال اجتماع بين اوباما وزعماء دول أميركا اللاتينية يوم السبت في قمة الاميركتين في ترينيداد وتوباجو. وقال في مؤتمر صحفي في وقت لاحق انه يتعين على اوباما أن يتبرأ من محاولة الاغتيال علانية وانتقد ما وصفه بالتدخل الأميركي في بوليفيا.

وقالت بعض الروايات الصحفية انه يشك في تورط الولايات المتحدة في هذه المحاولة. وسئل اوباما عن اتصالاته مع زعماء أميركا اللاتينية اليساريين خلال اجتماع القمة فقال خلال مؤتمر صحفي ختامي انه يرفض مؤامرات الانقلاب ضد الزعماء الديمقراطيين.

وقال" أريد فقط أن أوضح بشكل تام إنني أعارض تماما وأدين أي محاولات للإطاحة من خلال أعمال عنف بالحكومات المنتخبة بشكل ديمقراطي أينما تحدث في نصف الكرة. وأضاف " هذه ليست سياسة حكومتنا. ليست هذه هي الطريقة التي يتوقع الشعب الأميركي أن تقوده بها حكومته "ومن ثم أريد أن أكون واضحا بقدر الإمكان بشأن ذلك."

واعترف اوباما بتاريخ الولايات المتحدة من التدخل في المنطقة والذي جعل دولا كثيرة تسيء الظن بواشنطن.

وقال إنه شدد في محادثاته مع الزعماء على ضرورة التحرك قدما إلى الأمام رغم هذا الماضي. وأضاف" إنني مسؤول عن الطريقة التي تتصرف بها هذا الإدارة وسنحترم تلك الحكومات المنتخبة بشكل ديمقراطي حتى عندما نختلف معها.

XS
SM
MD
LG