Accessibility links

logo-print

نيويورك تايمز تحصد خمس جوائز بوليتزر لهذا العام


سيطرت صحيفة نيويورك تايمز على جوائز بوليتزر، فحصدت خمسا منها متقدمة بأشواط على العديد من الصحف الأخرى والمواقع الإخبارية الالكترونية التي سمح لصحافييها للمرة الأولى بالمشاركة.

ومع أن المواقع الإخبارية الالكترونية لم تربح أي جائزة إلا أن مدير جوائز بوليتزر سيغ غيسلر أقر بالنفوذ المتعاظم للإعلام الالكتروني.

واستبعد غيسلر استحداث فئة منفصلة للصحف الالكترونية، مشددا على أن جوائز بوليتزر التي توزع للمرة الـ93 تعكس طبيعة الصحافة حيث الخبر يتفاعل مع الصور والمحتويات الالكترونية الأخرى.

وتحدث غيسلر عن تطور المواقع الالكترونية الخاصة بالصحف اليومية لجهة تحديثها المستمر وملاحقتها للخبر بشكل آني.

وأشار إلى أن الصحف اليومية تطور بشكل كبير مواقعها الالكترونية وتحدثها باستمرار.

وقد جاءت الجوائز على الشكل التالي:

حصلت صحيفة نيويورك تايمز على خمس جوائز هي للصحافي ديفيد بارستو عن قسم التحقيقات (Investigative Reporting) ودامون ونتر عن المواضيع المصورة (Feature Photography) وهولاند كوتر عن فئة النقد (Criticism) إضافة إلى أخبار الصفحة الأولى أو الأخبار العاجلة (Breaking News Reporting) وقسم الأخبار الدولية (International Reporting).

بالنسبة إلى الأخبار العاجلة، كان الانترنت في الواجهة إذ فازت نيويورك تايمز بالجائزة لسرعة التغطية والتحديث المتواصل على الموقع الالكتروني عن المعلومات حول الفضيحة التي اضطرت حاكم نيويورك السابق إليوت سبيتزر إلى الاستقالة في 2008.

وعن فئة التحقيقات، فاز بارستو بالجائزة عن التحقيق الذي كشف فيه أن البنتاغون اختار ضباطا كبارا متقاعدين للعمل كمحللين مستقلين لدى بعض وسائل الإعلام لكي يدافعوا في الواقع عن سياسة الحكومة حول مسائل حساسة مثل الحرب في العراق.

وعن فئة الأخبار الدولية فاز فريق نيويورك تايمز برمته لتغطيته الأحداث في أفغانستان وباكستان في ظروف غالبا ما تكون خطرة جدا.

من ناحية أخرى، فاز يوجين روبنسون من صحيفة واشنطن بوست عن فئة التعليق (Commentary)، وهي الجائزة الوحيدة لهذه الصحيفة هذا العام في مقابل حصولها على ست جوائز في 2008.

هذا وقد أشار موقع Yahoo الإخباري أن تغطية الأزمة الاقتصادية لم تحظ بأي جائزة، كما غابت صحيفة وول ستريت جورنال نهائيا عن الجوائز.

يشار إلى أن جوائز بوليتزر تضم 14 جائزة إخبارية متعددة الفئات وسبع جوائز غير إخبارية.

أما بالنسبة إلى جوائز بوليتزر غير الإخبارية، فقد فازت قصة Olive Kitteridge عن القصص الخيالية، فيما فازت The Hemingses of Monticello: An American Family عن الكتب التاريخية.

XS
SM
MD
LG