Accessibility links

logo-print

إسرائيل ترغب في شراء منظومة أميركية مضادة للصواريخ لاعتراض صواريخ حماس


كشف وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك الاثنين عن رغبة إسرائيل بشراء منظومة "فولكان فالانكس" الأميركية لاعتراض الصواريخ التي تطلق من قطاع غزة على إسرائيل، وتتألف المنظومة من جزأين هما رادار يرصد الصواريخ ومدفع من نوع فولكان من عيار 20 ملم يدمر الصواريخ في الجو.

وقال باراك في مقابلة مع صحيفة هآرتس إن منظومة كهذه "تشكل في نظري هدفا استراتيجيا. الهدف هو إحلال وضع يتيح اعتراض أقصى ما يمكن من الصواريخ التي تطلق على إسرائيل".

المنظومة مستخدمة في العراق وافغانستان

ويستخدم الجيش الأميركي هذه المنظومة في العراق وأفغانستان والتي بإمكانها إطلاق أربعة آلاف قذيفة في الدقيقة ويبلغ سعر الواحدة منها 25 مليون دولار.

وأشارت هآرتس إلى أن وزارة الدفاع الأميركية رفضت حتى الآن تزويد جهات خارجية بمنظومة أرضية لأن كافة طلبات الشراء للسنوات المقبلة مخصصة للجيش الأميركي.

لكن باراك ينوي أن يطلب من وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس خلال زيارة سيقوم بها في يونيو/ حزيران إلى واشنطن تزويد إسرائيل بواحدة منها على الأقل في أسرع وقت.

وإذا وافق غيتس فانه يمكن أن تزود إسرائيل بهذا النظام في الشتاء.

تطوير نظام "العصا السحرية"

ولا تملك إسرائيل حاليا نظام رادار قادرا على رصد قذائف الهاون. وقد كلفت الحكومة شركة أبحاث وتطوير الأسلحة رافايل بإعداد نظام سمي "القبة الحديدية" قادر على إسقاط الصواريخ أثناء تحليقها. وسيكون هذا النظام عملانيا في نهاية السنة او مطلع 2010، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

وتطور رافايل نظاما آخر أطلق عليه اسم "العصا السحرية" لمحاولة التصدي لصواريخ الكاتيوشا الأبعد مدى.

وخلال الحرب التي شنتها إسرائيل على جنوب لبنان ضد حزب الله في 2006، لم يتمكن الجيش من منع إطلاق حوالي أربعة آلاف صاروخ كاتيوشا على الجليل.

كما لم يتمكن الهجوم العسكري الإسرائيلي على غزة الذي استمر 22 يوما وانتهى في يناير/ كانون الثاني من القضاء على الهجمات الصاروخية التي تطلق من القطاع.

ومن الممكن أن يكون هذا النظام حيويا لأي انسحاب إسرائيلي من الضفة الغربية المحتلة في المستقبل في إطار محادثات السلام مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويقول باراك إن التفكير في أي انسحاب لابد أن يكون مبنيا على كون إسرائيل واثقة من قدرتها على صد أي هجمات صاروخية من الضفة الغربية في حالة سيطرة حركة حماس عليها أيضا
XS
SM
MD
LG