Accessibility links

المكتبة الرقمية العالمية المجانية على بعد نقرة كومبيوتر


انطلقت اليوم الثلاثاء المكتبة الرقمية العالمية المجانية والتي ضمت عشرات ألاف الصور وصفحات المعلومات والكتب والوثائق السمعية والتي كانت في مكتبات ومحفوظات من كل أرجاء العالم، وتمت ترجمتها إلى عدة لغات.

ويستند موقع المكتبة الرقمية العالمية الالكتروني إلى نموذج عرض على مسؤولي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) في باريس في نهاية العام 2007. أما أبرز الوثائق التي تضمنتها المكتبة أول خريطة تشير إلى قارة أميركا وتعود إلى العام 1507 وقد وضعها الراهب الألماني مارتن فالدسيمولر وهي موجودة في مكتبة الكونغرس.

أما أقدم وثيقة تتضمنها المكتبة الرقمية العالمية، فهي لوحة موجودة في جنوب إفريقيا تعود إلى ثمانية ألاف سنة وتظهر ظبيات مضرجة بالدماء.

وقالت صحيفة واشنطن بوست أن موقع هذه المكتبة www.wdl.org نشر أيضا رواية جينجي وهي إحدى روائع الأدب الياباني في القرن الحادي عشر التي تعتبر من أقدم الروايات في العالم، كما نشر وثيقة من حضارة الـ Aztecs تتضمن أول ذكر للمسيح الطفل في العالم الجديد، وعددا من حسابات العلماء العرب في علوم الجبر.

وقد حققت هذه المكتبة الرقمية رؤية جيمس بيلينغتون أستاذ التاريخ السابق في جامعة هارفرد، بوصول الجميع إلى المعرفة وإرث البشرية الثقافي.

وقال بيلينغتون في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية "نأمل أن تزيد المكتبة الرقمية العالمية من التفاهم الدولي فضلا عن فضول العالم الذي نعيش فيه حيال روائع البشرية الثقافية."

وقد اضطلع بيلينغتون الذي يرأس المكتبة الوطنية الأميركية Library of congress منذ العام 1987، بدور رئيسي في إنشاء المكتبة الرقمية العالمية، مشيرا إلى "أن أهمية وجمال هذا النظام الالكتروني هو أنه غير موجه إلى مجموعات معينة لكنه موجه فعلا للجميع."

وروى بيلينغتون أنه استغل فرصة عودة الولايات المتحدة إلى اليونيسكو العام 2003 بعد غياب دام 20 سنة، للترويح لفكرة إنشاء مكتبة رقمية عالمية لدى الأعضاء الآخرين.

وقال بيلينغتون "عرضت فكرة إنشاء مكتبة رقمية عالمية باللغات الرئيسية للأمم المتحدة والتي هي العربية والصينية والانكليزية والفرنسية والبرتغالية والروسية والاسبانية."

وقد شاركت 26 مكتبة أو هيئة ثقافية من 19 دولة في المكتبة الرقمية العالمية، بينها فرنسا ومصر والعراق والمكسيك.

وقالت الوكالة إن بيلينغتون استغل خبرته الناجحة في ترقيم عشرات الملايين من الوثائق لمكتبة الكونغرس التي باتت الآن في متناول جمهور واسع.

ولفت بيلينغتون إلى أن ترقيم مكتبة الكونغرس "جعلنا ندرك أن هذه التكنولوجيا الجديدة هي وسيلة رائعة لجمع قطع ثقافية ووثائق تاريخية نادرة لا تتوافر في غالب الأحيان إلا نسخة واحدة عنها لجعلها في متناول الجميع."

وشدد بيلينغتون على أن المكتبة الرقمية العالمية مفتوحة أمام الجميع ومن دون استثناء ومجانا.

XS
SM
MD
LG