Accessibility links

مخاوف من إمتداد الخلاف العربي الكردي في نينوى إلى كركوك


أبدى المتحدث بأسم المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك عضو كتلة الوحدة العربية محمد خليل، خشيته من إمتداد موجة الخلافات بين العرب والأكراد في محافظة نينوى إلى كركوك وتاثيرها سلبا على الأوضاع فيها.

وحذر خليل في حديث لمرسلة "راديو سوا" من إندلاع الخلافات بين الفرقاء السياسيين في كركوك مجددا، مع إقتراب إعلان الأمم المتحدة لتقريرها بشأن المدينة، مضيفا:

"بعد تشكيل حكومة الموصل وتهميش الدور الكردي بالكامل. نعتقد أن أمورسلبية ستنعكس ضد كركوك، لأن الأكراد سوف يعتقدون أن هذا انتقام. وكان من المؤمل أن يراعي أثيل النجيفي محافظ نينوى هذه الأمور، حتى لاتنعكس على جيرانه في المناطق القريبة خاصة كركوك. وبهذه الحالة ستنعكس بشكل سلبي على كركوك، وستظهر خلافات كثيرة بعد تقريرالأمم المتحدة وبعد تشكيلة حكومة نينوى الجديدة".

وأشار خليل إلى طرح الجانب الكردي للخلافات القائمة حول إدارة نينوى لوفد الكونكرس الأميركي خلال زيارته للمدينة قبل أيام، حيث قال:

"أحد الكرد في مجلس محافظة كركوك طرح موضوع الخلافات في ننيوى أمام وفد مجلس الشيوخ الأميركي. ما أدى إلى إثارة حالة من عدم الراحة لدينا نحن العرب من وجود نية لدى الكرد في المستقبل أن يهمشوا كل المكونات الأخرى في حال إذا تغير الوضع في كركوك".

وأوضح خليل عدم مراعاة الإستحقاق الانتخابي في تشيكلة الحكومة المحلية الحالية في كركوك، قائلا:

"القائمة الكردية أخطاءت في البداية لكنهم الآن يحاولون إصلاح هذا الخطاء، بعد أن منحوا العرب منصب نائب المحافظ. والمفاوضات الجارية لإسناد منصب رئيس المجلس إلى التركمان، وهي تعرف جيدا الانتخابات الماضية التي جرت في كركوك لم تكن حرة ونزيهة بالشكل الذي يستطيع العربي أو الكردي ان يتحدث عن استحقاقه الانتخابي".

وفي رد حول وجود حالة توتر مستمرة بين العرب والتركمان في كركوك من جهة، والكرد من جهة أخرى، قال خليل:

"سوء الإدارة والتصرف لمدة خمس سنوات في كركوك والإستحواذ على كافة المناصب. هذا الأمر الذي دفع بالعرب والتركمان إلى أن يتذمروا من السياسة الكردية على مستويات الإدارة والأمن والسياسة".

وكان أندرو تيريل الأستاذ في معهد الدراسات الستراتيجة التابع للكلية الحربية الأميركية، قد حذر في تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية الجمعة الماضي، من أن نشوب حرب أهلية في كركوك احتمال لايزال قائما ،الأمر الذي يؤكده المتابعون للوضع في كركوك خاصة وأن الصراعات بين مكونات المدينة لاتزال قائمة.

التفاصيل في تقرير مراسلة"راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG