Accessibility links

قمة أولى لشعوب السكان الأصليين في ألاسكا حول التغير المناخي


يعقد سكان الأرض الأصليون من الاسكيمو المتضررون من ظاهرة الاحتباس الحراري أول قمة الأسبوع الجاري في محاولة منهم لإسماع أصواتهم قبل انعقاد مؤتمر منظمة الأمم المتحدة حول المناخ في ديسمبر/كانون الأول في كوبنهاغن.

وذكر المنظمون أن أعمال القمة التي يشارك فيها نحو 400 ممثل للشعوب الأصلية ومراقبون قدموا من 80 بلدا وافتتحت الأحد في أنكوريدج في ألاسكا، في 24 إبريل/نيسان بإعلان رسمي.

وتشارك الأمم المتحدة في رعاية هذه القمة مع الجمعية المنظمة "CIS" للشعوب الأصلية.

وقالت باتريسيا كوشران رئيسة "CIS" التي تضم السكان الأصليين في كندا وغرينلاند وألاسكا وروسيا، إن السكان الأصليين هم الأقل تسببا في مشاكل الأرض الناتجة عن التغير المناخي لكن في الغالب هم من سيتحمل ما يترتب عن ذلك من نتائج.

وأضافت كوشران أن السكان الأصليين يعملون منذ زمن طويل في إطار المنتدى الدائم في منظمة الأمم المتحدة الذي يبحث في المسائل المتعلقة بهم.
ومن خلال المناقشات تبين أن مجموع السكان الأصليين في العالم تمنوا عقد هذه القمة ليبحثوا معا في موضوع التغير المناخي وفي كل المشاكل التي يواجهونها.

وأضافت أنهم يحاولون حل هذه المشاكل والنظر في كيفية إعداد مشاريع يتم مجابهة تأثير التغير المناخي الذي تواجهه شعوب الاسكيمو.

وأضافت أن القسم الأول من القمة الأولى خصص لعرض تقارير إقليمية عن كل شعب من السكان الأصليين في العالم بحيث يمكن معرفة ما يحدث بخصوص المشاكل المتعلقة بإزالة الغابات أو ذوبان الجليد القطبي وما يترتب من أضرار عن كل ذلك.
XS
SM
MD
LG