Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يتهم إسرائيل بارتكاب جرائم تطهير عرقي ضد الفلسطينيين


اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إسرائيل الأربعاء بارتكاب ما أسماه بالتطهير العرقي ضد الفلسطينيين وذلك بعد يومين من اتهامه الدولة العبرية بالعنصرية وهو ما أدى إلى انسحاب عدد من الدول من مؤتمر الأمم المتحدة حول العنصرية في جنيف.

وطالب الرئيس أحمدي نجاد في اجتماع لممثلي الادعاء في دول إسلامية بتقديم "مجرمي" إسرائيل للعدالة بسبب ما وصفها بالإبادة الجماعية التي ارتكبتها إسرائيل في غزة خلال الحرب الأخيرة هناك.

وصرح أحمدي نجاد في خطاب نقله التلفزيون الإيراني بأن إيران قدمت طلبا للشرطة الدولية (الانتربول) لاعتقال 25 ممن وصفهم بمجرمي حرب إسرائيليين، مشيرا إلى أن بلاده تنتظر من الانتربول القيام بواجباتها القانونية.

وكان الرئيس الإيراني الذي شكك من قبل في المحرقة النازية، قد اتهم الحكومة الإسرائيلية خلال مؤتمر "دوربان 2" في سويسر بأنها حكومة عنصرية تماما مضيفا أن إسرائيل قامت على "حجة معاناة اليهود" على حد قوله.

وفيما أثارت تصريحات أحمدي نجاد احتجاجات عدة جهات غربية وأدت إلى انسحاب دول الاتحاد الأوروبي من المؤتمر، قوبلت بالتصفيق من جانب وفود الدول الإسلامية.
XS
SM
MD
LG