Accessibility links

logo-print

الحكم بالإعدام على 11 من متمردي دارفور لتورطهم في الهجوم على أم درمان


أصدرت محكمة سودانية الأربعاء حكما بالإعدام على 11 فردا من حركة العدل والمساواة بعد إدانتهم بالتورط في الهجوم على مدينة أم درمان المجاورة للعاصمة الخرطوم العام الماضي.

وبذلك يرتفع عدد الذين حكم عليهم بالإعدام في هذه القضية إلى 71 شخصا.

يذكر أن الهجوم الذي شنه متمردو دارفور على أم درمان أسفر عن مقتل 220 شخصا وإصابة المئات بجروح.

مقتل 250 في مواجهات قبلية

من جهة أخرى، قالت مصادر محلية سودانية إن حصيلة الموجهات بين قبيلتين متنازعتين جنوب البلاد وصلت إلى 250 قتيلا من كلا القبيلتين، مؤكدة اختطاف إحدى القبيلتين لـ 30 طفلا من القبيلة الأخرى.

واندلع النزاع بعد مهاجمة مقاتلي قبيلة مورل في ولاية جونغلي شرقي البلاد لقرى قبيلة لو نوير في نهاية الأسبوع الماضي.

وقال رئيس شرطة منطقة اكوبو دوياك شول إن الدمار الذي لحق بقرى القبيلتين كان مروعا، مشيرا إلى أن الموجهات أدت إلى إحراق وتهديم عدة منازل.

ورجح شول ارتفاع حصيلة قتلى المواجهات إلى أكثر من 300 شخص. وسبق إن أعلن شول الاثنين عن مقتل 177 شخصا في المواجهات.

وهذه هي المواجهة العنيفة الثانية التي تندلع بين القبيلتين في جونغلي خلال شهر واحد. حيث قتل حوالي 750 شخصا في مارس/آذار في معارك في منطقة بيبور الجنوبية.

وأفاد شول ان المناطق التي تهاجم ضعيفة بشكل خاص منذ تنفيذ حملة لنزع السلاح بدعم من الحكومة في جزء من المنطقة، لم تطل كافة أطراف النزاع.

وولاية جونغلي هي إحدى الولايات التي تعرضت لأسوأ عواقب الحرب الأهلية التي دامت 20 عاما بين الشمال والجنوب وانتهت عام 2005.
XS
SM
MD
LG