Accessibility links

بغداد توقع اتفاقا إستراتيجيا مع دمشق يشمل مجالات النفط والطاقة والتجارة


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الأربعاء إن المناقشات التي عقدها مسؤولو حكومته مع الوفد السوري الذي يزور العاصمة بغداد أسفرت عن إبرام مذكرة تفاهم مشتركة في مجالات النفط والتجارة والطاقة.

وأوضح المالكي في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري أن بغداد ودمشق اتفقتا على إعادة تأهيل خط النفط العراقي على البحر المتوسط، والذي يمر بالأراضي السورية.

وأضاف المسؤول العراقي انه تم إيعاز المسؤولين في كلا البلدين بالمباشرة بتنفيذ بنود المذكرة، موضحا أنها تغطي أيضا اتفاقات إستراتيجية في مجالات النفط والتجارة والغاز والطاقة.

دور سوري مهم

وشدد المالكي على أهمية الدور السوري بالقول "بعد النجاحات الأمنية كان علينا أن ننهض بالبناء والأعمار والاستفادة من الخبرات العربية لذلك نرغب في أن يكون للإخوة السوريين دور في هذه المرحلة."

من جهته قال رئيس الوزراء السوري، الذي وصل إلى بغداد الثلاثاء على رأس وفد رفيع يضم عددا من الوزراء، إن العلاقات العراقية السورية مرشحة لأن تكون علاقات نموذجية لأنها تملك مقومات النجاح.

وأكد العطري على دور بلاده في أمن واستقرار العراق، مضيفا أن دمشق ستعمل ما بوسعها لإيقاف من يحاول تعكير صفو الأمن في العراق.
XS
SM
MD
LG