Accessibility links

ليبرمان: المبادرة العربية مرفوضة ما دامت تطالب بعودة اللاجئين الفلسطينيين


قال وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الأربعاء إن موقفه المعارض للمبادرة العربية للسلام ينبع من مطالبتها بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى إسرائيل.

وأضاف الوزير خلال اجتماع حول السياسة الدبلوماسية للحكومة الإسرائيلية أن بند حق العودة لا يمكن الاتفاق بشأنه، مشيرا إلى أن رفض هذه النقطة يلقى صدى واسعا في الحكومة والشارع الإسرائيليين.

"وصفة لتدمير إسرائيل"

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي قد نقلت في وقت سابق الأربعاء عن ليبرمان الذي ينتمي إلى حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتشدد، قوله إن المبادرة العربية، التي أطلقت في المملكة العربية السعودية وتقترح اعترافا عربيا بدولة إسرائيل مقابل انسحاب الأخيرة من الأراضي العربية، اقتراح خطير وأنها وصفة لتدمير إسرائيل، على حد قوله.

اتفاق شامل دون حق العودة

ولا تقتصر معارضة حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى أراضيهم على الأحزاب اليمينية في إسرائيل بل تشمل أيضا أحزاب اليسار المؤيدة لحل الدولتين.

وفي هذا السياق نقلت صحيفة هآرتس عن وزير الدفاع أيهود باراك قوله إن على إسرائيل أن تعد إلى جانب الولايات المتحدة تفاصيل مبادرة جديدة تتضمن ضمانات حول المصالح الأمنية لإسرائيل، وهوية الدولة اليهودية دون حق العودة.

وأضاف باراك في اجتماع مغلق أن برنامجا إسرائيليا من أجل التوصل إلى اتفاق إقليمي شامل هو الخط الأساسي للسياسة الإسرائيلية خلال السنوات القادمة، كما أن من شأنه ضمان مستقبل إسرائيل في المنطقة.

هذا وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد ذكرت الثلاثاء أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يعكف على إعداد مبادرة سلام جديدة لعرضها على الرئيس أوباما خلال الزيارة التي سيقوم بها للولايات المتحدة لإجراء محادثات مع الرئيس أوباما.
XS
SM
MD
LG