Accessibility links

العطري يؤكد أن أمن العراق من "الخطوط الحمراء" وينفي معرفته بيونس الأحمد


أبرمت الحكومتان العراقية والسورية مذكرة تفاهم مشتركة في مجال النفط والتجارة والطاقة ومجالات اقتصادية أخرى بعد مباحثات أجراها رئيسا وزراء البلدين في بغداد منذ يوم الثلاثاء في إطار اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.

ووصف رئيس الوزراء نوري المالكي في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره السوري الذي انتهت زيارته الأربعاء المباحثات بين الجانبين بالجادة التي شملت أيضا الإتفاق على تأهيل الخط الناقل للنفط عبر الأراضي السورية، مشيرا إلى أنه تم الإيعاز إلى الوزراء في البلدين للمباشرة بتنفيذ بنود هذه المذكرة.

وأكد المالكي عقد تعاون وثيق بين البلدين في المجالين الأمني والثقافي، قائلا:

"هناك إتفاقيات تفاهم بين وزيري داخلية البلدين. وستكون المسيرة واعدة في التعاون الأمني والثقافي وكذلك الإقتصادي فكلها تسير باتجاه واحد".

من جانبه، أكد رئيس الوزراء السوري ناجي العطري حرص بلاده على إقامة علاقات نموذجية مع العراق ومنع أي نشاط يستهدف أمنه انطلاقا من الأراضي السورية، وقال: "أمن العراق من أمن سورية. وأي نشاط معاد يمس بأمن العراق من الخطوط الحمراء التي لن نسمح بها".

كما وإتفق الجانبان على إعداد مشروع إتفاق تعاون إستراتيجي يحدد التكامل بين البلدين في كافة المجالات، وكلف وزيرا الخارجية بإعداد مشروع الإتفاق وعرضه على حكومتي البلدين، تمهيدا للتوقيع عليه في أقرب وقت ممكن.

ونفى العطري خلال المؤتمر الصحفي معرفته بيونس الأحمد القيادي العراقي في النظام السابق، الذي تؤكد تقارير صحفية وجوده في دمشق، ودعمه لعمل الجماعات المسلحة في العراق انطلاقا من سوريا.

يذكر أن العطري وجه في ختام زيارته لبغداد التي بدأت يوم أمس الثلاثاء دعوة للمالكي لزيارة دمشق والتي أكد الناطق باسم الحكومة علي الدباغ قبول المالكي تلبيتها دون أن يحدد موعدا لها.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG