Accessibility links

logo-print

مشعل يتحدث لمجلس العموم البريطاني وكلينتون تتمسك بالشروط المفروضة على حماس


ذكرت وكالة أسوشييتد برس أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل سوف يتحدث عبر الفيديو اليوم الأربعاء إلى عدد من أعضاء مجلس العموم البريطاني، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ فرض الدول الغربية حظرا على التعامل مع حماس.

ويهدف منظمو هذه الجلسة إلى إقناع الولايات المتحدة والحكومات الأوروبية بمراجعة سياساتهم بشأن حماس.

ومع ذلك، فإن العديد من حكومات الاتحاد الأوروبي أعلنت أمس أنه ليس لديها خطط لفتح قنوات اتصال مع حركة حماس.

وكان ستة من أعضاء مجلس العموم البريطاني قد التقوا مع مشعل في سوريا الشهر الماضي، وقالوا إن فتح حوار جديد يمكن أن يكون حاسما في التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتعتبر بريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حركة حماس منظمة إرهابية وترفض إجراء حوار مع الحركة.

شروط دولية

وقد أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الأربعاء مجددا تمسك الولايات المتحدة بالشروط الدولية للتعامل مع حركة حماس.

وقالت كلينتون أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي: "لن نتعامل مع حكومة فلسطينية تضم حماس أو نمول مثل هذه الحكومة بأي شكل من الأشكال ما لم تنبذ حماس العنف وتعترف بإسرائيل وتقبل بالوفاء بالالتزامات السابقة للسلطة الفلسطينية."

وأضافت كلينتون أن تلك الشروط ليست أميركية فحسب لكن تبنتها اللجنة الرباعية أيضا، بل إنها من الشروط التي تنص عليها المبادرة العربية. وأضافت أن الولايات المتحدة أوضحت موقفها بجلاء خلال محادثات مع العرب وحلفاء آخرين.

وقالت الوزيرة الأميركية إن بلادها تريد ترك الباب مفتوحا أمام حماس، مشيرة إلى أنه بناء على ما يتم تداوله فإن حماس ليست لديها نية للالتزام بالشروط الثلاثة.

وكان الرئيس باراك أوباما قد طلب من الإسرائيليين والفلسطينيين الثلاثاء الابتعاد عما وصفها بالهاوية، ودعا كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والرئيس المصري حسني مبارك إلى عقد اجتماعات منفصلة معه في بداية يونيو/حزيران القادم.

XS
SM
MD
LG