Accessibility links

خطة وزارية لإعادة إعمار ملعب الشعب الدولي


تجري شركة عالمية كشفا أوليا لتقييم الحالة الإنشائية لملعب الشعب الدولي، تمهيدا لتأهيله من وزارة الشباب والرياضة بعد تجاوز العقبات الإدارية التي حالت دون حصول ذلك سابقا.

وأكد ممثل شركة بروجكس العالمية لإدارة المشاريع المهندس طارق العناني تلقي دعوة من وزارة الشباب والرياضة لإجراء كشف أولي لتقييم الملعب، مضيفا في حديث لمراسل"راديو سوا" أثناء زيارته للملعب مع وفد من الدائرة الهندسية التابعة للوزارة أن الشركة بحاجة لشهر كامل لتقرير مايمكن تحقيقه من أهداف قبل البدء بحملة الأعمار لاسيما مايتعلق بزيادة الطاقة الإستيعابية للملعب، وقال:

"وصلتنا دعوة من وزارة الشباب والرياضة لتقييم الحالة الإنشائية لملعب الشعب. نرفع بعدها تقرير لوزير لشباب والرياضة بالمتطلبات التي يحتاجها الملعب، ليصبح مطابقا لمواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا. وأعتقد أن الهدف من الدعوة هو زيادة سعة الملعب من 35 ألف متفرج إلى 60 أو 65 ألف".

من جانبه أشار مدير مجمع الشعب الدولي عباس وحيد إلى أنتهاء المعوقات الإدارية التي وقفت حائلا أمام توجهات وزارة الشباب والرياضة في إعادة إعمار الملعب خلال المدة الماضية، موضحا ذلك بالقول:

"هنالك قرار من رئاسة الوزراء بالصرف على الملعب من قبل وزارة الشباب والرياضة حسب كتاب وزارة المالية بهذا الخصوص. وكما ترى فإن الوزارة جادة بالعمل على إعادة الروح لملعب الشعب، خصوصا ليتسع لأكبر عدد من الجماهير وأن يكون بمواصفات الملاعب الدولية التي توافق عليها الفيفا لإحتضان أي بطولة رسمية".

تجدر الإشارة إلى أن ملعب الشعب الدولي الذي أفتتح عام 1966 تعود ملكية الأرض التي بني عليها لمديرية المصرف العقاري، وطبقا لتعليمات وزارتي المالية والتخطيط فأن وزارة الشباب والرياضة لايحق لها صرف الأموال إلا على المشاريع التي تعود ملكيتها للوزارة .

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" الرياضي ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG