Accessibility links

دعوة أميركية لتفعيل الإستثمار في النجف


دعا السفير الإقتصادي الأميركي في العراق مارك وول إلى تكثيف التبادل التجاري بين بغداد وواشنطن لتوطيد التعاون الإقتصادي بين البلدين ونقل صورة تستقطب رجال الأعمال الأميركيين والأوربيين للإستثمار في العراق.

وأكد وول في حديث صحفي أدلى به عقب اجتماع ضم فريق الأعمار الأميركي بي آر تي ورئيس غرفة التجارة ورئيس هيئة الإستثمار في النجف وعدد من خبراء الإقتصاد، أنه سيعمل على نقل المعلومات لرجال الأعمال الأجانب للإستثمار في العراق، قائلا:

"ناقشت مع رئيس غرفة تجارة النجف ورئيس هيئة الإستثمار كافة الخطوات التي تطور العمل المشترك وعلى رأسها تكثيف الإتصالات بين رجال الأعمال الأميركيين والعراقيين وزيادة التبادل التجاري بين الجانبين".

من جانبها، أكدت مسؤولة العلاقات العامة في فريق الأعمار الأميركي بي آر تي سعي الجانب الأميركي لتشخيص المعوقات التي تحول دون تطوير الحركة الإستثمارية في النجف، مضيفة:

"مهمة فريق بي ار تي هو مساعدة النجف بطرق متعددة ومختلفة. ومن أهم القطاعات التي نعمل على تنشيطها هو قطاع الإقتصاد والتجارة. ونحن نحتاج إلى التعرف على الواقع الإقتصادي في النجف. ومن أبرز مساهماتنا هو بناء مركز التطوير الإقتصادي في النجف، ونحن نواصل العمل مع غرفة التجارة ومجلس المحافظة والعديد من الهيئات لنضمن الفائدة للجميع، ونحن في حوار دائم مع الحكومة العراقية لمعالجة مشكلة ملكية الأراضي".

فيما أشار رئيس غرفة تجارة النجف المهندس زهير شربه إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تفعيل العروض الإستثمارية المقدمة إلى النجف

هذا ومن أبرز النقاط التي أشير إليها خلال الإجتماع وضع معالجات لتطوير النظم المصرفية العراقية والقضاء على الروتين المتبع في المؤسسات الحكومية مما يحقق استيعابا للتطور الإقتصادي وتنامي الحركة الإستثمارية.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG