Accessibility links

مسؤول إسرائيلي يطلب من الفاتيكان إلغاء لقاء البابا ورئيس بلدية سخنين العربية


دعا وزير السياحة الإسرائيلي ستاس ميسزينكوف من الحزب القومي المتشدد "إسرائيل بيتنا" الفاتيكان إلى إلغاء لقاء مقرر بين البابا بنديكت السادس عشر ومازن غنايم رئيس بلدية بلدة سخنين العربية الواقعة داخل إسرائيل.

وكان قد جاء في بيان صادر عن وزارة السياحة الإسرائيلية أن اللقاء بين البابا ورئيس بلدية سخنين سيتم الأحد المقبل.

وقال الوزير الإسرائيلي في بيان له إن رئيس بلدية سخنين شخص يدعم الإرهاب ويحرض على الحرب، وينشط ضد المصالح القومية للدولة عبر عمله كرئيس للبلدية، أدعو الفاتيكان إلى عدم استقباله.

مما يذكر أن وزير السياحة الإسرائيلي يترأس الفريق الوزاري المكلف بالإعداد للشق الإسرائيلي من زيارة البابا للأراضي المقدسة في مايو/أيار المقبل.

ووجه أمنون ليبرمان المتحدث باسم الوزير الإسرائيلي اللوم إلى غنايم لمشاركته في تجمع حاشد في سخنين احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على غزة نهاية العام الماضي، وأنه ألقى كلمة ندد خلالها بسياسة القمع الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ووجه تحية إلى شهدائهم، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونقلت مواقع عربية على الإنترنت رد غنايم على الوزير الإسرائيلي معتبرا أنه وزير غير مسؤول وأضاف أنه يبدو أن الوزير الإسرائيلي نسي أن الانتخابات قد انتهت وأنه لم يعد في حاجة إلى جذب مزيد من الأصوات.

ويشير غنايم في كلامه إلى حملة التشكيك في ولاء السكان العرب لدولة إسرائيل التي قام بها حزب "إسرائيل بيتنا" قبيل الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أوصلت اليمين المتطرف إلى السلطة.

مما يذكر أن حزب "إسرائيل بيتنا" حصل في هذه الانتخابات على 15 مقعدا، وهو الحليف الرئيسي لحزب الليكود بزعامة بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة الحالي.
ورئيس هذا الحزب افيغدور ليبرمان شغل منصب وزير الخارجية في حكومة نتانياهو.
XS
SM
MD
LG