Accessibility links

اليونان وقبرص تؤيدان مبدئيا انضمام تركيا لعضوية الإتحاد الأوروبي


أعلنت اليونان وقبرص الأربعاء تأييدهما المبدئي لانضمام تركيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي، وهي مسألة لا تزال الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد منقسمة حيالها.

فقد صرح رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرمنليس الذي يزور نيقوسيا للصحافيين بقوله إننا نؤيد انضمام تركيا لأننا نعتقد أن تركيا تتبنى قواعد السلوك الأوروبي الجيد وستكون عملية انضمامها أفضل لشعبها وللاتحاد الأوروبي برمته وللدول المجاورة لها.

كما كرر الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس أنه تمهيدا لعملية الانضمام، يتعين على تركيا أن تفي بالتزاماتها.

وأضاف أن الرسالة التي نريد إيصالها تتمثل في أنه إذا لم تقم تركيا بذلك، فمن واجب الاتحاد أن يقوم بالأمر بدلا منها.

مما يذكر أن القبارصة اليونانيين يعارضون بشدة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي. ولكن، مع إمكانية انضمام تركيا إلى الاتحاد، تريد نيقوسيا إجبار أنقرة على تطبيع علاقاتها مع سلطات الجزيرة التي لا تعترف بها.

ومعلوم أن جزيرة قبرص مقسمة منذ 1974، اثر اجتياح الجيش التركي لشطرها الشمالي ردا على انقلاب قام به قبارصة يونانيون بدعم من أثينا مطالبين بضم الجزيرة إلى اليونان.

وتستمر مفاوضات إعادة توحيد قبرص بين خريستوفياس ومحمد علي طلعت زعيم جمهورية شمال قبرص التركية التي لا تعترف بها سوى أنقرة.

وقد عادت قضية انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي إلى الواجهة مع تصريحات أخيرة للرئيس الأميركي باراك أوباما أيدت هذا الانضمام.
XS
SM
MD
LG