Accessibility links

الأميركيون متفائلون بأوباما وبالاتجاه الذي تسير به بلادهم رغم الصعوبات الاقتصادية


أعرب 48 بالمئة من الأميركيين عن اعتقادهم بأن الرئيس باراك أوباما يقود بلادهم في الاتجاه الصحيح، حسب استطلاع للرأي أجرته وكالة أسوشييتد برس ومؤسسة GfK للأبحاث والاستطلاعات.

وأشار الاستطلاع الذي أجرى قبل أسبوع من اليوم الـ100 لتولي أوباما منصبه والذي يصادف الـ29 من الشهر الحالي إلى أن معظم الأميركيين يقولون إن الرئيس شخصية نزيهة وقوية وتعمل على إحداث تغيير في واشنطن. كما أعرب 64 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع عن رضاهم عن أداء أوباما في المنصب.

غير أن الاستطلاع يعكس أيضا وضعا صعبا يمر به المواطنون الأميركيون، فعلى الرغم من أنهم أضحوا أكثر تفاؤلا بشأن الاقتصاد، إلا أن 65 بالمئة منهم يقولون إن وضعهم الاقتصادي صعب، وقال أكثر من ثلثهم إن فردا من أفراد عائلتهم فقد وظيفته مؤخراً.

وقال 90 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع إن الاقتصاد يعد شأنا مهما، وهي أعلى نسبة سجلتها وكالة أسوشييتد برس في تاريخها.

وقال نحو 80 بالمئة إنهم يعتقدون أن الديون الفدرالية سوف تضر بالأجيال القادمة، ولذا فإن التحليلات التي يتلقاها أوباما بشأن طريقة تعامله مع القضية متغايرة.

ورغم ذلك فإن نسبة الأميركيين الذين يقولون إن البلاد تسير بالاتجاه الصحيح ارتفع من 40 بالمئة في فبراير/شباط إلى 48 بالمئة هذا الشهر، في حين قال 44 بالمئة إن البلاد تسير بالاتجاه الخطأ.

وكانت المرة الأخيرة التي أظهر فيها استطلاع رأي لوكالة أسوشييتد برس نسبة أكبر من الأميركيين الذين يقولون إن البلاد تسير "بالاتجاه الصحيح" من أولئك الذين يقولون إنها تسير "بالاتجاه الخطأ" بعيد القبض على صدام حسين في العراق في يناير/كانون الثاني 2004.

وقد أجري الاستطلاع ما بين 16 و20 أبريل/نيسان عن طريق الهاتف وشمل 1000 أميركي بالغ بنسبة خطأ 3.1 بالمئة.
XS
SM
MD
LG