Accessibility links

logo-print

غيتس يدعو باكستان إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لمواجهة خطر طالبان


دعا وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الخميس أمام الصحافيين بمناسبة زيارته معسكر كامب لوجون في ولاية نورث كارولينا السلطات الباكستانية إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لمواجهة الخطر المتمثل بحركة طالبان.

وأكد غيتس أنه شعر خلال الاجتماعات التي عقدها مع المسؤولين الباكستانيين بأن هؤلاء يدركون الخطر الذي تمثله حركة طالبان، ولكن عليهم المبادرة إلى التحرك لمواجهة هذا الخطر.

وقال "من المهم ألا يكتفوا بالاعتراف بوجود تهديد بل أن يتخذوا الإجراءات اللازمة لمواجهته".

يشار إلى أن مسلحين من طالبان توسعوا بعد خارج وادي سوات، وسيطروا على مقاطعة بونر في شمال غربي البلاد.

وسيطرت حركة طالبان الباكستانية على المزيد من الأراضي في شمال غرب البلاد حيث سير مقاتلوها المدججون بالأسلحة الثقيلة اليوم الخميس دوريات في بونر على بعد حوالي 100 كلم عن إسلام أباد، على الرغم من توقيعها اتفاق سلام مع الحكومة مؤخرا.

على صعيد آخر، تواجه الحكومة الأميركية صعوبات في إيجاد الأعداد اللازمة من المدنيين، والتي تخطط لنشرهم في أفغانستان لتعزيز عمل القوات العسكرية هناك حسب الإستراتيجية الجديدة التي أعلنها الرئيس باراك أوباما الشهر الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جيف موران إن الجيش يحاول التغلب على المشكلة بإيجاد وسائل بديلة، مشيرا إلى أنه قد يستعان بنشر جنود من الاحتياط ليقوموا بمهام مدنية في أفغانستان.

وكانت الحكومة الأميركية قد قالت عندما أعلنت عن الإستراتيجية الجديدة في أفغانستان إنها ستنشر هناك مئات المدنيين ليعملوا في عدد من القطاعات منها الاقتصادية والقانونية للمساهمة في إعادة الإعمار والتنمية، بشكل يتماشى مع الجهود العسكرية المبذولة لمكافحة وجود المسلحين.
XS
SM
MD
LG