Accessibility links

بيروت عاصمة عالمية للكتاب لعام 2009


أصبحت بيروت بدءا من اليوم الخميس "عاصمة عالمية للكتاب" لعام 2009 وأثنت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) على اختيار بيروت عاصمة القراءة للجميع.

وقالت المنظمة التي تتخذ مقرا لها في تونس في بيان لمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف الذي يصادف في 23 من ابريل/ نيسان، أن اختيار بيروت عاصمة عالمية للكتاب يعد فخرا للوطن العربي. ودعت إلى جعل عام 2009 عام الكتاب العربي.

واختارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) العام الماضي بيروت عاصمة عالمية للكتاب للعام 2009 نظرا لاهتمامها بمسائل التنوع الثقافي والحوار والتسامح، بعدما احتفت العام الماضي بمدينة أمستردام.

واعتبرت الكسو، وهي من الهيئات المتخصصة التابعة لجامعة الدول العربية، هذه المناسبة فرصة لإعادة الاعتبار إلى القراءة والنص المكتوب باعتباره من أقدم أوعية المعرفة ومن اعرق أدوات التواصل بين البشر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الروائي اللبناني حسن داوود إن إصدار الروايات تسارع خلال العقد الأخير. وأشار فخري صالح الذي يرأس "جمعية النقاد الأردنيين" وكان احد أفراد لجنة التحكيم في "الجائزة العالمية للرواية العربية" 2008 المعروفة ببوكر العربية، إلى أن أكثر من مئة رواية تنافست على الحصول على هذا الامتياز.

وبدورها أكدت مديرة "دار الآداب" البيروتية رنا ادريس أن إنتاج الروايات عرف فورة لافتة في الخليج العربي خلال الأعوام القليلة المنصرمة.

XS
SM
MD
LG