Accessibility links

logo-print

علماء يكتشفون جسما فضائيا مبهما قد يغير نظريات الكون


كشفت مجموعة علماء في دراسة أجروها مؤخرا عن جسم عملاق غريب مبهم الشكل يعود إلى بدايات الكون.

واعتمد العلماء بحسب الدراسة التي تنشرها مجلة "فيزياء الفضاء" في العاشر من مايو/أيار على مراقبتهم للفضاء الخارجي من خلال أجهزة التلسكوب لكي يحسبوا عمر الجسم الفضائي المذكور الذي أطلقوا عليه اسم "هيميكو"، تيمنا بملكة يابانية غامضة وأسطورية.

وقال العلماء إن هذا الجسم كان موجودا عندما كان عمر الكون 800 مليون سنة فحسب.

وبحسب هذه النظرية يقدر عمر الكون الذي ولد اثر الانفجار الكبير بنحو 13.7 مليار سنة.

وتمتد هيميكو، وهي فقاعة عملاقة من الغاز على أكثر من 55 ألف سنة ضوئية، وهذا حجم قياسي في هذه المرحلة المبكرة من مسار نشوء الكون ويعادل شعاع القرص الذي تشكله "درب التبانة"، أي مجرتنا.

وتعتبر هيميكو أحد أكثر الأجسام الفضائية بعدا من بين تلك المكتشفة.

وأعرب علماء الفضاء عن ذهولهم الكبير لوجود هذا الجسم. وعلى الرغم من المعطيات الممتازة التي وفرتها أفضل التلسكوبات في العالم، لم يتمكنوا تماما من فهم مكونات هذا الجسم الفضائي.

ولم يستطع الباحثون الإحاطة بأصوله الفيزيائية بسبب الصورة المبهمة التي التقطت له.
ومن المحتمل أن يكون فقاعة ضخمة من الغاز ألايوني مصدر طاقتها ثقب اسود هائل الحجم وكثيف جدا وان يكون هذا الجسم محصلة اصطدام مجرتين كبيرتين تشكلتا قبل مدة قصيرة.
وثمة نظرية إضافية أيضا تقول بوجود مجرة عملاقة واحدة.

ويبلغ حجم هيميكو حجم مجرة حالية على الرغم من نشوئه في مرحلة كان عمر الكون 800 مليون عام فقط، أي ما يعادل ستة بالمئة من عمره الراهن.
XS
SM
MD
LG