Accessibility links

logo-print

مقتل 55 شخصا من بينهم 20 إيرانيا إثر تفجير انتحاري قرب مزار ديني في بغداد


قتل أكثر من 55 شخصا وجرح العشرات عندما فجر انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين نفسيهما فجر اليوم الجمعة عند بوابتي مزار ضريح الإمام الكاظم في بغداد.

ووقع الهجوم في حي الكاظمية في أعقاب هجومين انتحاريين وقعا أمس الخميس أحدهما في بغداد والآخر في محافظة ديالى وقتل فيهما 89 شخصا على الأقل.

وقد أعلن مسؤول في وزارة الدفاع العراقية أن بين الذين قتلوا في الاعتداءين الانتحاريين 20 زائرا إيرانيا.

وكشف المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية عن إصابة 125 آخرين بجروح بينهم 80 إيرانيا.

من ناحية أخرى، أعلن مسؤول في الداخلية أن الاعتداءين أوقعا ما لا يقل عن 60 قتيلا بينهم 25 زائرا إيرانيا مؤكدا حصيلة الجرحى.

مقتل اثنين من عناصر الشرطة العراقية

على صعيد آخر، أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل اثنين من عناصر الشرطة بينهم ضابط برتبة رائد، في هجومين مسلحين صباح اليوم الجمعة شمال وغرب بغداد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن العقيد غازي محمد من شرطة كركوك قوله إن مسلحين أطلقوا النار على الرائد صالح الجبوري أمام منزله في حي الوسطي وأردوه قتيلا.

في غضون ذلك، أعلن ضابط في شرطة الفلوجة أن ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على نقطة تفتيش للشرطة في منطقة عامرية الفلوجة ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة ثلاثة بجروح، مؤكدا مقتل أحد المهاجمين وفرار الآخرين.

مقتل أحد قادة الصحوة

وفي هجوم آخر، أعلن مسؤول محلي في محافظة ديالى اغتيال أحد قادة الصحوة في هجوم انتحاري بحزام ناسف مساء أمس الخميس أسفر عن مقتل شخصين آخرين وجرح ستة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحمد عزت مدير ناحية العظيم قوله إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا استهدف مبارك أحمد، أحد قادة صحوة منطقة العظيم في ساعة متأخرة من مساء الخميس قرب منزل قائد الصحوة وسط الناحية ما أسفر عن مقتله وشخصين آخرين كانا معه.
XS
SM
MD
LG