Accessibility links

لقاء أميركي روسي في روما سعيا لإيجاد بديل لمعاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية


أنهت روسيا والولايات المتحدة اجتماعا عقد اليوم الجمعة بين وفدي البلدين في السفارة الأميركية في روما. ويرمي هذا الاجتماع إلى إيجاد بديل لمعاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية أو ما يعرف بـ"ستارت".

وكان الرئيس باراك أوباما ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف قد اثقفا مطلع الشهر الجاري على استئناف المفاوضات حول معاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية التي كانت وقعت خلال الحرب الباردة والتي تنتهي مدتها في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ومن المرتقب أن يلتقي المفاوضون الروس والأميركيون بانتظام بعد هذا الاتصال الأول في روما، كما سيتم التطرق للمعاهدة أيضا خلال لقاء في مايو/أيار بين وزيري خارجية البلدين هيلاري كلينتون وسيرغي لافروف.

وقد وعد كل من كلينتون ولافروف خلال أول لقاء بينهما بداية مارس/آذار الماضي في جنيف بالتوصل إلى اتفاق يحل محل ستارت.

وقبل أيام، أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الروسية أن اجتماع روما يهدف إلى الاستعداد لانطلاق عملية تفاوض طبقا لتعليمات الرئيسين ميدفيديف والأميركي باراك اوباما.
XS
SM
MD
LG