Accessibility links

logo-print

بيروت تستضيف أول مهرجان للرقص المعاصر في العالم العربي


يستضيف مسرح المدينة في بيروت مهرجان الملتقى العربي للرقص المعاصر، الذي يناقش مفهوم الرقص المعاصر والتأثيرات الأوروبية والدولية على تطوره في العالم العربي.

ويشارك في المهرجان الذي ينظمه المسرح اللبناني لمقامات الرقص بالتعاون مع "سرية رام الله" الفلسطينية وجمعية "ناس الفن" التونسية و"مكتب التصدير اللبناني لفنون الأداء"، 119 ضيفا أتوا من أوروبا وآسيا والعالم العربي وبينهم 17 مصمم رقص فضلا عن حضور مدراء مهرجانات ثقافية.

والهدف من هذا اللقاء الأول من نوعه في العالم العربي التعريف بالرقص العربي المعاصر وقياس مدى التأثيرات الأوروبية والدولية على تطوره وكيفية تحقيق تبادل متوازن وتكوين نواة هدفها إنشاء اتحاد للراقصين ومصممي الرقص العربي.

وقال عمر راجح مدير المهرجان إن الرقص المعاصر تطور لأنه كسر الحدود بين مختلف الفنون وهو لا يهدف إلى الاستعراض بقدر ما يتفاعل مع الجسد وحضوره في الدرجة الأولى.

ويقام مهرجان ملتقى بيروت الدولي للرقص المعاصر 2009 للمرة الخامسة ويستمر حتى 30 من أبريل/ نيسان.

وبمناسبة العيد الخامس لهذا المهرجان تقام مهرجانات للرقص المعاصر في الوقت عينه في بيروت ودمشق ورام الله وعمان.
XS
SM
MD
LG