Accessibility links

الأرمن في البصرة يحيون الذكرى الـ 94 للمذابح التي طالتهم بتركيا


أحيا المواطنون الأرمن في محافظة البصرة الذكرى السنوية الـ94 لمذابح الأرمن التي وقعت في تركيا والتي يتهمون السلطات العثمانية بارتكابها بدافع التطهير العرقي.

وفي هذا السياق تحدث لمراسل "راديو سوا" في البصرة، القس تركوم تركوميان راعي كنيسة مريم العذراء لطائفة الأرمن في المحافظة، قائلا:

"هذه المناسبة مؤلمة جداً ومهمة كثيراً بالنسبة إلى الأرمن لأن هناك الكثير من الناس الأبرياء قتلوا قبل عشرات السنين في سبيل طرد الأرمن من تركيا، ونحن في مثل هذا اليوم من كل عام نقوم بإحياء هذه المناسبة الحزينة تقديسا لأرواح الضحايا من أجل أن تبقى منيرة في السماء".

وأشار القس تركوميان إلى أن تعداد المواطنين الأرمن في محافظة البصرة لا يزيد عن 600 فرد نتيجة هجرة الكثير منهم إلى خارج البلاد في غضون السنوات القليلة الماضية، معربا عن أمله بعودتهم قريباً على إثر تحسن الوضع الأمني:

"بالنسبة إلى أوضاع الأرمن في البصرة فإنها حاليا أفضل بقليل من السنوات السابقة ويوجد في المحافظة نحو 600 مواطن أرمني بواقع 120 أسرة والمواطنين الأرمن في البصرة، هم من أصحاب الشهادات العليا والكثير منهم يعملون في دوائر ومؤسسات حكومية وفي السنوات التي أعقبت سقوط النظام هاجر الكثير منهم إلى خارج البلاد ولكن نأمل عودتهم قريبا لأن الوضع الأمني قد أصبح أفضل من السابق".

يشار إلى أن محافظة البصرة كانت توجد فيها ثلاث كنائس تعود إلى طائفة الأرمن لكن اثنتين منها تعرضتا إلى الزوال منذ سنوات طويلة وظلت كنيسة واحدة تقع في منطقة البصرة القديمة، وتعد من أقدم الكنائس في المنطقة الجنوبية كونها تأسست في عام 1736 لكنها فقدت مؤخراً الكثير من معالمها التاريخية على اثر أعمال الترميم والاعمار التي خضعت لها.

مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان والمزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG