Accessibility links

رفسنجاني يدعو واشنطن للكف عن إطلاق التهديدات إذا ما رغبت في التباحث مع طهران حول برنامجها النووي


دعا الرئيس الإيراني السابق اكبر هاشمي رفسنجاني الجمعة الولايات المتحدة إلى الكف عن تهديد إيران بعقوبات جديدة إذا كانت تريد إجراء مباحثات مع طهران بشان برنامجها النووي.

وقال رفسنجاني، في خطبة صلاة الجمعة إن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري "كلينتون تقول نحن على استعداد للمناقشة لكننا نستعد في الوقت نفسه لفرض عقوبات ضد إيران".

واضاف في الخطبة التي نقلتها الإذاعة الإيرانية العامة "ماذا يمكن أن ننتظر بعد من مثل هذه التصريحات ، من الأفضل لهم عدم تكرار هذه التعليقات حتى لا تفسد الأجواء المؤيدة للمباحثات السائدة اليوم في إيران".

ويرأس رفسنجاني مجلس الخبراء، وهي هيئة مكونة من رجال دين ومكلفة بالإشراف على نشاط المرشد الأعلى للثورة الإسلامية.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد هددت الأربعاء إيران بعقوبات "شديدة القسوة" إذا فشلت المباحثات المتعلقة ببرنامجها النووي.

وكانت إيران قد استجابت في اليوم نفسه لدعوة من القوى العظمى باستئناف الحوار بشان أنشطتها النووية مؤكدة في الوقت نفسه أنها ستستمر في تلك النشاطات .

وتواصل ايران عملية تخصيب اليورانيوم رغم المطالبة بتعليقه التي تنص عليها خمسة قرارات لمجلس الأمن ثلاثة منها مرفقة بعقوبات.

وتخشى العديد من الدول وخاصة الغربية ، من أن تكون إيران تسعى إلى الحصول على السلاح النووي تحت ستار برنامجها النووي المدني الأمر الذي تنفيه طهران.

ومن جهة أخرى، من المتوقع أن يوجه الاتحاد الأوروبي الاثنين المقبل نداء إلى إيران لاغتنام الفرصة المتمثلة في السياسة الأميركية الجديدة حيالها بهدف التوصل إلى حل تفاوضي للملف النووي، حسب مسودة نص نشرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد رحب البيان الأوروبي بالتوجه الجديد للسياسة الأميركية حيال إيران والذي يتيح فرصة للتفاوض حول كل أوجه برنامجها النووي.

كما دعا الاتحاد الأوروبي طهران إلى اغتنام هذه الفرصة للمباشرة جديا في حوار مع المجتمع الدولي في إطار من الاحترام المتبادل بهدف إيجاد حل تفاوضي للملف النووي يلبي مصالح إيران بما في ذلك تطوير برنامج نووي مدني، ويهدئ من مخاوف وشكوك المجتمع الدولي.
XS
SM
MD
LG