Accessibility links

logo-print

بتريوس يلمح لإمكانية تورط عناصر تونسية في العمليات الانتحارية الأخيرة في العراق


ألمح رئيس القيادة المركزية الأميركية الوسطى الجنرال ديفيد بتريوس الجمعة إلى إمكانية تورط عناصر تونسية في العمليات الانتحارية الأخيرة في العراق، كما أكد على ضرورة قيام الولايات المتحدة بتعزيز القدرات الأمنية لعدد من الدول العربية.

وقال بتريوس في شهادة له أمام لجنة المخصصات في مجلس النواب إنه من المهم أن تقوم واشنطن بمساعدة دول مثل مصر واليمن ولبنان ودول أخرى في آسيا وتمكينها من التصدي لتنظيم القاعدة والمجموعات المتشددة الأخرى.

وأضاف أن تلك الجهود تتم من خلال شبكة موسعة من العمل الإقليمي لتمكين شركاء الولايات المتحدة في المنطقة من تعزيز قواتهم الأمنية وتدريبها وتسليحها مشيرا إلى وجود برامج تمويل إضافية لهذه الأنشطة.

ولفت إلى ضرورة الاهتمام بدعم القدرات اليمنية على وجه التحديد وذلك في إشارة إلى النشاط الذي شهدته اليمن مؤخرا لعناصر يشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة.

وقال بتريوس إن إيران ما زالت تشكل مصدر قلق كبيرا في الشرق الأوسط كما اتهمها بدعم عناصر متشددة في العراق ولبنان وقطاع غزة.

وأضاف بتريوس أن الولايات المتحدة تعمل مع دول حليفة لها في المنطقة لتطوير أنظمة الدفاع الصاروخي والإنذار المبكر لتلك الدول لتمكينها من التصدي لأي تهديدات.

الوضع هش في العراق

وفيما يتعلق بالوضع في العراق، أقر بتريوس بوجود تحديات كبيرة هناك بدت واضحة خلال الأيام الماضية.
XS
SM
MD
LG