Accessibility links

والد روكسانا صابري الأميركية الإيرانية المولد يقول إنها مضربة عن الطعام في سجنها بإيران


أعلن والد الصحافية الأميركية الإيرانية الأصل روكسانا صابري التي صدر بحقها حكم بالسجن ثماني سنوات في إيران بتهمة التجسس، أن ابنته بدأت منذ خمسة أيام إضرابا عن الطعام.

وقد أدانت محكمة ثورية في طهران روكسانا صابري التي تبلغ من العمر 31 عاما بتهمة "التجسس" لحساب الولايات المتحدة التي تعتبر مع إسرائيل العدو اللدود لإيران.

وأضاف والد الصحافية "أن محاميها استأنف هذا الحكم اليوم".

وتعتقل الصحافية منذ أواخر يناير/ كانون الثاني في سجن ايوين شمال العاصمة الإيرانية.

وقد ولدت الصحافية في الولايات المتحدة. وهي إيرانية من جهة والدها الذي أصبح مواطنا أميركيا. لكن إيران لا تعترف بمبدأ ازدواجية الجنسية.

وتعاونت روكسانا صابري مع الإذاعة الأميركية العامة "ان بي ار" ومع "بي بي سي" وشبكة التلفزة الأميركية فوكس نيوز. وهي تقيم في إيران منذ 2003. وقد سحبت منها بطاقتها الصحافية في 2006 بحسب السلطات. واعتقل عدد من الأميركيين من أصل إيراني في إيران في السنوات الأخيرة على أساس تهم المساس بالأمن القومي. لكن لم تجر محاكمة أي منهم وتمكن جميعهم من مغادرة البلاد في نهاية المطاف.
XS
SM
MD
LG