Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تستنكر الهجمات الأخيرة في العراق وتؤكد دعمها لشعبه


أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التفجيرات الانتحارية التي وقعت في بغداد وديالى يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وأعرب بان في تصريح نشره الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة عن قلقه حيال الأنباء التي ذكرت أن من بين الانتحاريين الذين نفذوا الهجمات امرأة ومعها طفل في الخامسة من عمره.

وقال بان إنه يضم صوته إلى جانب الشعب العراقي الذي يرفض بشكل قاطع هذه المحاولات للتحريض على مزيد من العنف في البلاد.

من ناحيته استنكر الممثل الخاص للأمين العام في العراق، ستيفان دي مستورا التفجيرات الأخيرة، واصفا إياها بالجرائم البشعة ومعربا عن قلق الأمم المتحدة إزاء ازدياد هذه النوعية من الهجمات في الأسابيع القليلة الماضية.

XS
SM
MD
LG