Accessibility links

كلينتون تجتمع في بيروت مع الرئيس اللبناني وتقول إن واشنطن حريصة على سيادة لبنان


قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحافي عقدته بعد لقائها الرئيس اللبناني ميشال سليمان إن التقارب الحالي بين الولايات المتحدة وسوريا لن تكون أبداً على حساب لبنان، وأوضحت أن واشنطن لن تقوم بأي شيء يمكن أن يؤدي إلى تقويض سيادة لبنان.

وأضافت كلينتون أنها تريد أن تؤكد للشعب اللبناني أن الولايات المتحدة لن تعقد أي صفقة مع دمشق تكون على حساب لبنان أو شعبه، وأكدت أنه يجب أن يكون الشعب اللبناني قادراً على اختيار ممثليه من دون تلويح بالعنف أو التهديد، وبمعزل عن أي تدخل خارجي.

وقالت إن واشنطن ستواصل دعم أصوات المعتدلين في لبنان، معتبرة أن المؤسسات المسؤولة في دولة لبنان تعمل لتحقيق هذا الهدف.

دعوة اللبنانيين لإجراء انتخابات حرة

وكانت كلينتون قد حثت اللبنانيين الأحد، في بيان مكتوب وزع على الصحافيين على متن طائرتها، على إجراء انتخابات "حرة ومنفتحة" في يونيو/حزيران ودون تدخل خارجي، وقالت " يجب أن يتمكن شعب لبنان من اختيار ممثليه في انتخابات حرة ومنفتحة دون أعمال عنف أو ترويع ودون أي تدخل خارجي."

وأضافت "وبعد الانتخابات سنظل ندعم أصوات الاعتدال في لبنان والمؤسسات المسؤولة للدولة اللبنانية التي تعمل بجد من أجل البناء."

وقالت كلينتون في البيان "دعمنا المستمر للقوات المسلحة اللبنانية لا يزال أحد دعائم تعاوننا الثنائي."

رسالة من الرئيس أوباما إلى الرئيس اللبناني

في مقابلة خاصة مع "راديو سوا" أعلن فوزي صلوخ وزير الخارجية اللبنانية الذي شارك في المحادثات التي أجرتها وزيرة الخارجية الأميركية أنها سلمت الرئيس اللبناني ميشال سليمان رسالة من الرئيس باراك أوباما توضح دعم واشنطن سيادة لبنان واستقلاله، وأضاف:
XS
SM
MD
LG