Accessibility links

أسوشيتد برس: المالكي طالب القوات الأميركية بتسليم منفذي عملية الكوت


نسبت وكالة أسوشيتد برس لمسؤول أمني عراقي قوله إن المالكي أصدر بيانا استنكر فيه قيام قوات أميركية بمداهمة منزل في الكوت وقتلها لشخصين، فضلا عن اعتقالها ستة آخرين.

وأضاف تقرير الوكالة نقلا عن المسؤول الذي لم تكشف عن اسمه، أن المالكي طالب القوات الأميركية بتسليم المسؤولين عن تنفيذ هذه العملية إلى السلطات العراقية، واطلاق سراح المعتقلين.

واتهم المالكي القوات الأميركية بانتهاك الاتفاقية الأمنية بين البلدين في تنفيذها عملية الدهم من دون موافقة الحكومة العراقية، واصفا العملية بالجريمة، حسبما جاء في الوكالة.

وكانت القوات العراقية قد اعتقلت اثنين من القادة العسكريين المحليين في واسط الأحد، بتهمة السماح للقوات الأميركية بتنفيذ عملية دهم في المدينة أدت إلى مقتل امرأة وشخص آخر، فضلا عن اعتقال آخرين من دون التنسيق مع بغداد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد العسكري قوله إن الضابطين متهمان بالسماح للقوات الأميركية بتنفيذ عملية الدهم بعد منتصف الليل، من دون أخذ موافقة وزارة الدفاع أو الحكومة العراقية، وبما يخل بالاتفاقية الأمنية مع واشنطن، على حد قوله.

من جهتها، أكدت القوات الأميركية أن العملية كانت بعلم الحكومة العراقية وموافقتها، وأنها كانت تستهدف عناصر في الميليشيات المرتبطة بإيران.

وتشترط الاتفاقية الأمنية مع واشنطن حصول القوات الأميركية على موافقة الحكومة العراقية قبل تنفيذ أي عملية دهم.

ولم يذكر بيان القوات الأميركية إن كانت القوات العراقية قد شاركت أيضا في دهم المنزل، إلا أنه أكد أن الشخص المطلوب يتلقى تمويلا إيرانيا ويشرف على تهريب الأسلحة عبر الحدود.

وخرج أهالي مدينة الكوت اليوم لتشيع جنازتي الضحيتين، معربين عن رفضهم واستنكارهم للعملية.

وطبقا لرواية شهود عيان فإن قوة أمريكية تساندها المروحيات العسكرية داهمت منزل شيخ عشائر البديري "عبد المنعم أحمد البديري" الكائن في حي تموز وسط مدينة الكوت، وفرضت طوقا عسكريا حوله لمدة أربع ساعات فجر اليوم الأحد ثم غادرته.

وأكد أهالي الحي من المنازل المجاورة لمنزل البديري أن القوة الأميركية خلفت وراءها قتيلين أحدهما شقيق البديري يدعى خالد منعم، وزوجة شقيقه أحمد تدعى أزهار عباس، واعتقلت ستة من أفراد العائلة ثم غادرت المنزل.

وفي حديث مع مراسل "راديو سوا" قال أحد الشهود يدعى أحمد كاظم:

"البارحة الساعة الواحدة ليلا جاءت قوات أمريكية تساندها طائرات دخلوا على بيت وخرجوا في الساعة الخامسة صباحا لا نعرف ماذا جرى، وننظر من خلف السياج، خرجوا في الساعة الخامسة صباحا، ذهبنا للمنزل ولم نجد سوى النساء وأخو البديري وزوجة أخوه مقتولين وهم عائلة بسيطة ونعرفهم منذ زمن طويل".

من جانبه، أكد غضنفر البطيخ عضو مجلس محافظة واسط عن القائمة العراقية الوطنية رواية الشهود، مضيفا في حديث خص به "راديو سوا":

"في الساعة 10 صباح اليوم تم عقد جلسة طارئة للمجلس وكانت بخصوص الاعتداء الذي قامت به القوات الأمريكية ضد عائلة، وتم استخدام القوة المفرطة في هذا الموضوع مما أدى إلى استشهاد شخصين. الحقيقة الحادث كان مؤلم وحتى من خلال عرض الصور للأمور التي جرت، أمور غير طبيعية مقلقة صراحة".

وأكد البطيخ أن الاجتماع الطارئ الذي عقده المجلس عقب الحادث تمخض عن إصدار بيان أدان الحادث، وعدّه خرقا فاضحا للاتفاقية الأمنية الموقعة بين الحكومتين العراقية والأمريكية، وأضاف:

"تمخض عن إصدار بيان رسمي من المجلس بخصوص هذا الحادث الأليم، تم استنكار هذه العملية ودعوة المجلس الحداد ثلاثة أيام وكذلك إبقاء الجلسة مفتوحة، ثم تم توجيه السلطة التنفيذية بمتابعة هذا الموضوع باعتبار هنالك اتفاقية أمنية والمجلس وجه أن هناك خرق فاضح لهذا الاتفاق".

وأوضح البطيخ أن اجتماعا عاجلا عقدته القوات الأمريكية في المحافظة مع السلطات المحلية بعد الحادث أيضا، تمخض عن إطلاق سراح المعتقلين الستة وفتح تحقيق مشترك بين الجانبين للكشف عن ملابساته دون أن يشير إلى موقف القوات الأمريكية من هذا الحادث:

"تم عقد اجتماع مع القوات الأمريكية في مبنى المحافظة، معلوماتي عن هذا الاجتماع إطلاق سراح المعتقلين وكذلك تشكيل لجنة للبحث في ملابسات هذا الحادث".

وأعرب البطيخ عن اعتقاده بأن الحادث مرتبط بالصراع الأمريكي الإيراني للسيطرة على المحافظة حسب قوله:

"هناك أمور أكثر من هذا الحادث، ما وراء الستار، واعتقد صراحة أن الموضوع مرتبط بالوضع السياسي في المحافظة وهناك صراع أمريكي إيراني للسيطرة على المحافظة".

هذا ولم يصدر أي رد فعل من القوات الأمريكية التي تواصل اجتماعاتها مع السلطات المحلية حول الحادث حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG