Accessibility links

الرئيس الإكوادوري رافايل كوريا يعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية بفارق كبيرعلى منافسيه


أعلن الرئيس الإكوادوري المنتهية ولايته رافايل كوريا مساء الأحد فوزه في الانتخابات الرئاسية بعد نشر نتائج استطلاعات للرأي أجريت عند مغادرة الناخبين مراكز الاقتراع تشير إلى تقدمه بفارق كبير على منافسيه.

وقال كوريا الذي يعتبر أحد المدافعين عن اشتراكية القرن الحادي والعشرين من غواياكيل كبرى مدن الجنوب ومعقل المعارضة " إن كلماتي الأولى أوجهها إلى شعب الإكوادور لأعبر له عن شكري العميق لأننا حققنا فوزا ساحقا". وكانت ثلاثة استطلاعات للرأي أشارت إلى فوز كوريا بـما بين 54 إلى 55 في المئة من الأصوات.

ودعي الناخبون الإكوادوريون الأحد لاختيار مجمل ممثليهم في اقتراع رجحت استطلاعات الرأي فوز كوريا فيه منذ أسابيع. ويعتبر فوز كوريا في هذه الانتخابات فوزا تاريخيا إذ لم ينتخب قبله رئيس للإكوادور منذ عودة الديموقراطية إلى الإكوادور في 1979.

ومع ذلك، لم يبد خصمه الرئيسي في الاقتراع استعدادا للاعتراف بهزيمته بسهولة. وقال لوتشيو غوتيريز المنافس الرئيسي لكوريا والذي حصل على ما بين 24 و31 في المئة من الأصوات حسب الاستطلاعات، " إن النتائج التي أعلنت ليست رسمية ." ودعا إلى الاستمرار في فرز الأصوات.

وكان رافايل كوريا الذي يبلغ من العمر 46 عاما قد قرر إجراء هذه الانتخابات بعد إقرار دستور جديد مستوحى من مبادئ الاشتراكية في سبتمبر/أيلول 2008.

وفي حال تأكدت النتائج، يكون كوريا قد فاز على الرغم من المشاكل التي يواجهها اقتصاد الإكوادور الذي بدأ في الفصل الثالث من 2008، يلمس آثار الأزمة الاقتصادية العالمية وانهيار أسعار النفط، المصدر الرئيسي لعائداته.

XS
SM
MD
LG