Accessibility links

logo-print

مساعد الرئيس السوداني ينفي فشل مباحثاته في باريس مع مسؤولين فرنسيين وبريطانيين


نفى نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني، بعد عودته إلى الخرطوم، فشل مباحثاته مع المسؤولين الفرنسيين والبريطانيين التي استضافتها العاصمة الفرنسية لخمسة أيام، وقال إنها كانت مثمرة وشفافة وقوية.

وكانت أنباء صدرت من باريس أفادت بفشل المباحثات نسبة لاتساع الخلاف بين الخرطوم من جهة، وباريس ولندن من الجهة الأخرى، حول التعامل مع المحكمة الجنائية الدولية. وقال نافع في مؤتمر صحافي بعد عودته إلى الخرطوم: " نحن لم نذهب لمناقشة قرار الجنائية، وهو ليس محل نقاش مع أية جهة وليس مؤشر فشل للمباحثات".

وأشار إلى أن اللقاءات هدف منها التوصل إلى المبادئ الأساسية للعلاقات بين الدول النامية والدول المتقدمة على أسس جديدة تتخلى فيها الدول المتقدمة عن النظرة الضيقة. وأضاف أن "المباحثات كانت مثمرة وشفافة وقوية، وستنعكس إيجابا على العلاقات الثنائية بين السودان وفرنسا من جهة، وبريطانيا من جهة أخرى".

وقال إن المباحثات شملت السعي إلى تطوير علاقات السودان بالدول المتقدمة التي تطرق الحوار معها حول قضية دارفور والعلاقات التشادية السودانية. وذكر أن المباحثات أمنت على ضرورة بسط الأمن في دارفور، وعودة النازحين، و دعم العمل الإنساني ، وتسريع عملية التفاوض مع المتمردين في إقليم دارفور.

XS
SM
MD
LG