Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يعلن أن قتالا شمالي بغداد أسفر عن مقتل سبعة مسلحين واعتقال 17 متشددا


قال الجيش الأميركي الاثنين إن سبعة يشتبه في أنهم من مسلحي تنظيم القاعدة قتلوا في اشتباكات مع قوات أميركية وعراقية في منطقة الضلوعية الواقعة على بعد 70 كيلومترا شمالي بغداد، وذكرت الشرطة العراقية أن الاشتباكات استمرت طوال يوم الأحد.

وقال المقدم محمد جاسم بشرطة الضلوعية إن القتال بدأ في وقت مبكر من صباح الأحد وأسفر عن القبض على 17 متشددا بينهم أربعة من العرب غير العراقيين. وأصيب أربعة متشددين.

وقال اللفتنانت جون بريملي المتحدث الصحفي الأميركي "قتلت قوات التحالف سبعة إرهابيين مسلحين وألقت القبض على أحد المشتبه بهم خلال عملية في الصباح الباكر للقبض على خلية انتحارية مختبئة في بستان نخيل قرب بلد."

واستطرد قائلا إن بقية المسلحين الذين القي القبض عليهم كانوا مزودين بسترات ملغومة. ولم يتم التأكد على الفور من مشاركة قوات عراقية إلا أن معظم العمليات ضد تنظيم القاعدة هذا العام كانت عمليات مشتركة بمشاركة قوات عراقية وقيادة أميركية.

هجوم انتحاري في مسجد

وعلى صعيد آخر قتل شاب يوم الأربعاء الماضي في هجوم انتحاري خمسة أشخاص داخل مسجد في الضلوعية.

وتراجعت أعمال العنف في العراق التي اندلعت في أعقاب الغزو بقيادة الولايات المتحدة عام 2003إلا أن موجة من الهجمات الانتحارية في الآونة الأخيرة أوضحت أن المتشددين ما زالوا قادرين على شن هجمات كبيرة.

مسؤول عراقي يدين هجوما مسلحا

قال مسؤول عراقي إن بلاده تعتبر هجوما شنه الجيش الأميركي وقتل خلاله شخصان جريمة تنتهك اتفاقا أمنيا ثنائيا وطالب القوات الأميركية يوم الأحد بتسليم المسؤولين عنه للمحاكم.

وجاءت إدانة حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي للهجوم بعد أن شارك مئات العراقيين في احتجاج مناهض للقوات الأميركية بمدينة الكوت في جنوب البلاد وفي أعقاب تنديد محافظ المنطقة بالعملية العسكرية.

وقال الجيش الأميركي إنه استهدف مقاتلين من "الجماعات الخاصة" وهو تعبير تعني به الولايات المتحدة ميليشيات شيعية تقول إن إيران تمولها وتسلحها في مداهمة لمنزلهم في وقت مبكر الأحد بمدينة الكوت على بعد 150 كيلومترا جنوب شرقي بغداد.

XS
SM
MD
LG