Accessibility links

logo-print

لافروف يعلن عدم مشاركة روسيا في مناورات شمال الأطلسي وينصح غيرها بعدم المشاركة


أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحافي في ختام لقاء مع نظيره الصيني في موسكو أن بلاده "لن تشارك" في مناورات حلف شمال الأطلسي في جورجيا و"تنصح" الدول الأخرى بعدم المشاركة فيها أيضا، ردا على دعوة وجهها الحلف إلى روسيا بهذا الصدد.

وتابع لافروف "نعتبر أن هذه المناورات مضرة. وقد اثبت الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي للعالم بأسره كيف انه يستغل إشارات التشجيع من جانب الحلف الأطلسي". وعرض الحلف الأطلسي على روسيا الأسبوع الماضي إرسال مراقبين إلى المناورات المقرر إجراؤها بين السادس من مايو/أيار والأول من يونيو/حزيران في جورجيا، البلد المرشح للانضمام إلى الحلف.

روسيا طالبت بإلغاء المناورات

وطالبت روسيا بإلغاء هذه المناورات، في وقت تقوم علاقات صعبة بين الحلف وموسكو منذ الحرب التي دارت بين روسيا وجورجيا في أغسطس/آب2008.

وقال وزير الخارجية الروسي "إننا على قناعة، ونقولها للجميع، بأنه من الخطير إبداء تعاطف حيال النظام الجورجي الحالي الذي لا يقلع عن محاولاته لتسوية المشكلات بالقوة".

ورأى انه "بدل تنظيم مناورات في جورجيا، يجدر إرغام ساكاشفيلي على تنفيذ خطة مدفيديف-ساركوزي، هذا ما يتعين على شركائنا الغربيين القيام به".

وكانت تبيليسي شنت هجوما في مطلع أغسطس/آب لاستعادة السيطرة على منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية، فردت روسيا بإرسال قوات كبيرة إلى جورجيا.

وأجرى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي باسم الاتحاد الأوروبي عندها مفاوضات مع الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف أفضت إلى اتفاق وقف إطلاق نار وخطة سلام بين موسكو وتبيليسي.

غير أن أعمال عنف متفرقة تسجل بانتظام على مقربة من حدود اوسيتيا الجنوبية منذ نهاية الحرب الروسية الجورجية.

ومن المقرر أن تجري سلسلة جديدة من المفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 18 و19 مايو/أيار في جنيف.

XS
SM
MD
LG