Accessibility links

ادونيس يقول إن الحضارة العربية دخلت طور الانقراض


قال الشاعر ادونيس خلال ندوة ثقافية في إقليم كردستان العراق إن الحضارة العربية دخلت طور الانقراض لاكتمال دورة الإبداع، وسيلقي سلسلة من المحاضرات والندوات بدعوة من مؤسسة كلاويز الثقافية في عدد من المدن الكردية.

وأضاف الكاتب السوري أمام عدد كبير من المثقفين الأكراد الخميس الماضي أن جميع الحضارات الكبرى في التاريخ انقرضت من السومريين إلى البابليين والفرعونيين، بمعنى أن الطاقة الخلاّقة عندهم انتهت، واكتملت دورة الإبداع لذا فإنهم ينقرضون بحيث لم يعد لهم حضور خلاق في الثقافة الحديثة.

وتساءل ادونيس "لو اجتمع الأميركي والأوروبي والعربي على سبيل المثال على طاولة واحدة ترى ماذا يمكن أن يقدم العربي؟ وأجاب: لا شيء". مشددا على أن الثقافة وجهة نظر وحوارات وليست سكة لقطار واحد.

ولفت الشاعر الانتباه إلى أن الثقافة العربية مؤسساتية وليست حرة ومستقلة، وبأنها تخدم السلطة ولا مكان أو دور للمثقف في مجتمع لا يعترف بأن الثقافة مسألة عضوية في وجوده وليست مجرد مؤسسة، الثقافة عند العرب مجرد مصلحة مثل وزارات الكهرباء أو التموين، عندنا وزارة الثقافة مجرد وظيفة تقوم بما تراه السلطة.

وتابع ادونيس، أنه لا يوجد مخرج إلا بالفصل الكامل بين الديني والسياسي مع الاحترام الكامل للمعتقدات الفردية أيا كانت هذه المعتقدات، إذا كنا فعلا نريد أن نؤسس لمجتمع جديد، راجيا ألا تصيب عدوى العرب الوسط الثقافي الكردي.

من جهة أخرى، قال ادونيس إن "الشعر عطر العالم لكن عندما يتحول الشعر والفن بشكل عام إلى وسيلة أو أداة ينتهي الفن، لذلك قررت أن اترك العمل السياسي".

ودافع ادونيس عن اتهامه في وقت سابق بمهاجمة الشعب الكردي قائلا "ليست أولى الشائعات لكنني اعتقد أن من واجب المثقف ألا يقول أبدا "يقال عنك" بل قرأت لك مقالة في المصدر الفلاني".

يشار إلى أن ادونيس واسمه الحقيقي علي احمد سعيد ولد عام 1930 قرب مدينة اللاذقية في سوريا ودخل المدرسة العلمانية الفرنسية في طرطوس وتخرج في جامعة دمشق متخصصا في الفلسفة عام 1954.

ونال جائزة شعرية في بروكسل عام 1986 وجائزة التاج الذهبي في مقدونيا عام 1997 وجائزة ناظم حكمت في اسطنبول وجائزة البحر المتوسط للأدب الأجنبي عن المنتدى اللبناني الثقافي في باريس.

ومن أعماله الشعرية "قصائد أولى" و"أغاني مهيار الدمشقي" ومن مؤلفاته "التحولات والهجرة في أقاليم الليل والنهار"، وأطروحته المثيرة للجدل "الثابت والمتحول".

XS
SM
MD
LG