Accessibility links

مسيحيو كركوك يطالبون بحمايتهم عقب مقتل وجرح خمسة منهم


أقيمت في كاتدرائية قلب يسوع في كركوك مراسم خاصة لتشييع جثامين الضحايا الثلاثة من المسيحيين الذي قتلوا على أيدي مسلحين مجهولين بعد اقتحام منزلين يعودان لعائلتيين مسيحيين في منطقتي دوميز وواحد حزيران في ساعة متأخرة من مساء الأحد، بحضور أقارب الضحايا ومسؤوليين محليين وأمنيين.

ووصف المطران لويس ساكو رئيس أساقفة الكلدان في كركوك في لقاء مع "راديو سوا" واقع المسيحيين في العراق عامة وفي كركوك بالمؤلم وقال:

"أكيد هو واقع محزن ومؤلم، لأن المسيحيين انجرحوا في الصميم دون أن يكون لهم أي يد في الصراعات السياسية، إن كانت داخل المدينة أو خارجها، لكونهم أناس أبرياء مسالمين واستهدافهم هو شيء غريب جدا، لأنهم لا يريدون غير السلام".

وأكد المطران ساكو أن استهداف المواطنين في كركوك مؤخرا يحمل طابعا دينيا وقوميا، وأضاف: "أكيد أن الاستهداف هو مقصود وديني، لأن عائلتين في منطقتين وبفارق خمس دقائق، وهو لخلق الرعب وبلبلة بين المسيحيين في كركوك التي كانت قد شهدت الأسبوع الماضي أيضا قتل أشخاص من الكرد والعرب والتركمان فهذا كله لخلق الفوضى الأمنية في كركوك".

وأرجع المطران ساكو ازدياد عمليات العنف في كركوك وتدهور الاوضاع الامنية في البلاد الى الخلافات السياسية التي تشهدها الساحة العراقية:
"عدم تحقيق المصالحة بين السياسيين راح تنعكس على الشارع لان هناك علاقة بين التدني الامني واللعبة السياسية فكنت امل ان يستفاد السياسيين من التحسن الامني مؤخرا ويعملوا خطوة الى الامام في المصالحة ويدعوا الخلافات العميقة وينظروا الى الواقع العراقي".

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية في كركوك قد شددت من إجراءاتها وكثفت من دورياتها في المناطق المسيحية وبالقرب من أماكن العبادة الخاصة بهم، للحيلولة دون وقوع أية هجمات أخرى تستهدف المسيحيين في كركوك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المطران ساكو تحذيره من هجرة المسيحيين لخوفهم على حياتهم، مؤكدا في الوقت ذاته على العمل لتوعية المواطنين وإعادة الثقة إليهم وحثهم على البقاء في العراق، لكونهم جزء أساسي وحيوي من العراق، على حد قوله.

يذكر أن مسلحين مجهولين قتلوا شخصين أحداهما امرأة وأصابوا ثلاثة آخرين ينتمون للطائفة المسيحية، عندما اقتحموا منزلين في منطقتي دوميز وواحد حزيران جنوب كركوك في ساعة متأخرة من مساء أمس، بحسب مصادر أمنية في المحافظة.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG