Accessibility links

اعتقال أحد وجهاء عشيرة الجنابيين في الضلوعية


ألقت قوة أميركية عراقية مشتركة القبض على الشيخ عبد الغفار الجنابي، أحد وجهاء عشيرة الجنابيين مع شقيقه الشيخ رعد الجنابي، في عملية إنزال في منطقة الضلوعية شمال بغداد. وقال شهود عيان من أهالي منطقة الضلوعية في محافظة صلاح الدين إن العملية تفذت فجر الإثنين، واصطحب المعتقلان إلى القاعدة العسكرية الأميركية "سبايكر" في صلاح الدين.

وتحدث لـ"راديو سوا" الشيخ عبد الوهاب الجنابي أحد وجهاء عشيرة الجنابيين في الضلوعية وابن عم المعتقليين: "الحادث كان مفاجيء. في الساعة الثالثة فجرا، نزلت قوة أمريكية طائرات أمريكية اعتقلتهما من دارهما في الضلوعية وقادتهما إلى معسكر سبايكر الأميركي دون توجيه أية تهمة لهما".

ودعا الشيخ الجنابي الحكومتين المحلية والمركزية إلى اطلاق سراح المعتقلين، لافتا إلى قيام أقاربهما بتنظيم تجمع احتجاج بهذا الصدد: "قام أبناء عشيرة الجنابيين بتنظيم تظاهرة سلمية للمطالبة بإطلاق سراحهما ونحن ندعو الحكومة المحلية في صلاح الدين والمركزية في بغداد إلى التدخل لإطلاق سراحهما".

من جانبه أكد المقدم أحمد صبحي الفحل مدير مكتب مكافحة الإرهاب وأعمال الشغب في صلاح الدين أن عملية الاعتقال جاءت بناء على معلومات استخباراتية حول تورطهما بإيواء جماعات مسلحة:

"تم اعتقاله للاشتباه بإيوائه للمجاميع المسلحة وسيتم التحقيق مع الشيخ عبدالغفار الجنابي، وإذا تبين أن له علاقة بتلك المجاميع سوف يخضع للقانون".

وأشار المقدم الفحل إلى أن القوات العراقية والأمريكية نفذت عملية أمنية ناجحة في ناحية الضلوعية على خلفية التفجير الانتحاري الذي وقع داخل احد المساجد قبل أيام.

وتشهد ناحية الضلوعية تواجدا كثيفا لمسلحي تنظيم القاعدة وغالبا مايقومون بشن هجمات ضد عناصر القوات الأمنية العراقية والأميركية والمدنيين.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG