Accessibility links

logo-print

وزير المالية ينتقد حالات الفساد التي تشهدها البنوك الحكومية


انتقد وزير المالية باقر جبر الزبيدي أساليب تعامل المسؤولين في المصارف الحكومية وعمليات الفساد والابتزاز التي تمارس فيها، مشيرا إلى أن الفترة القادمة ستشهد عقوبات مشددة على الموظفين ومدراء الفروع البنكية لمصارف الرافدين والرشيد والعقاري والزراعي والصناعي في بغداد.

وقال الزبيدي لدى اجتماعه بمدراء 120 فرعا في العاصمة الاثنين: "لن أحاسب الموظف فحسب، بل مدير الفرع كذلك. إذا المدير العام يشكل بطانة وتعمل على إدارة المصرف وتبدأ بابتزاز المواطن والإساءة إليه ، من خلال وضعه لسمسار كاتب (طابعة في الباب) ودلال فضلا عن موظف أو موظفين بشكل غير مباشر، قد تسير الأمور على ما يرام لشهر أو شهرين أو ثلاثة، لكنها في النتيجة ستنكشف".

وأثنى الزبيدي على جهود إدارة المصرف العقاري نتيجة لما أسماه بحجم القروض التي قدمها للمواطنين: "أشكر جهود المصرف العقاري ومديره العام على الجهود التي بذلك كونهم بدأو من تحت الصفر ومن تحت الركام، حتى كان المصرف منتهي ومعطل، ولكي يتمكن من استعادة القروض التي قدمها قبل 10 أو 15 سنة، حتى تمكن من استحصال هذه القروض. وقدم خلال السنة الماضية والتي قبلها نحو 15 ألف قرض".

وكشف الزبيدي عن موافقة شركة الفيزا كارد العالمية على توقيع عدد من العقود مع المصارف الحكومية للتعامل ببطاقتها الائتمانية خارج العراق، مشددا على أهمية العمل الدؤوب لتطوير عمل المصارف التجارية لخدمة المواطن وحمايته من التعسف والممارسات غير القانونية.
XS
SM
MD
LG