Accessibility links

زرداري: الاستخبارات الباكستانية تعتقد أن بن لادن قتل لكنها لا تملك أدلة


أعلن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري الاثنين لعدد من الصحافيين أن أجهزة الاستخبارات الباكستانية تعتقد أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قتل لكنها لا تملك دليلا على ذلك.

وقال زرداري في لقاء صحافي في القصر الرئاسي بإسلام أباد أن "الاميركيين يقولون لنا إنهم لا يعرفون (إن كان حيا أو ميتا) وهم أفضل تجهيزا منا بكثير للبحث عنه، في حين أن أجهزة استخباراتنا ترى من الواضح أنه لم يعد حيا، إنه قتل، لكنها لا تملك دليلا على ذلك، ولا يمكن بالتالي اعتبار الأمر مؤكدا".

وتابع "إننا إذا بين الوقائع والتخييل".

وقال الرئيس ذلك ردا على سؤال حول إعلان حركة طالبان الباكستانية أخيرا بعدما سيطرت على وادي سوات شمال غرب البلاد مفيدة من اتفاق مع السلطات الباكستانية لقي انتقادات شديدة من الولايات المتحدة، بأنها ترحب ببن لادن وزعماء القاعدة في هذه المنطقة.

في واشنطن، أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود إلى أن الولايات المتحدة تبحث دائما عن بن لادن مرجحة انه لا يزال حيا.

وقال ردا على سؤال حول تصريحات زرداري "بالحقيقة، ليس عندي آية معلومات توضح أن بن لادن هو حي أو ميت".

وأضاف: "لا نعلم. نواصل مطاردة أسامة بن لادن حتى نتمكن من إلقاء القبض عليه".

وترى واشنطن التي تعتبر إسلام أباد حليفة أساسية لها في تصديها للإرهاب منذ نهاية 2001، أن أسامة بن لادن ومساعديه يختبئون في المناطق القبلية شمال غرب باكستان المحاذية لأفغانستان.
XS
SM
MD
LG