Accessibility links

logo-print

باراك: الإيرانيون يتبعون استراتيجية الشطرنج ونتانياهو سيوافق على حل الدولتين


توقع وزير الدفاع الإسرائيلي أن يوافق رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على حل الدولتين الذي كان يرفضه أثناء حملته الانتخابية، وقال لصحيفة هآرتس إنه ينبغي على إسرائيل تحديد خطتها لتحقيق السلام مع الفلسطينيين قبل الزيارة التي يزمع نتانياهو القيام بها إلى واشنطن الشهر المقبل.

وكان مصدر في مكتب رئيس الوزراء طلب عدم ذكر اسمه قد أكد أنه يجري حاليا إعداد تلك الخطة التي سيتم الانتهاء منها مع حلول موعد زيارة نتانياهو إلى واشنطن.

ورغم أن حزب العمل الذي يتزعمه إيهود باراك يؤيد حل الدولتين، إلا أن باراك كان يرفض وقف الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية عندما كان وزيرا للدفاع في الحكومة السابقة.

إيران ولعبة الشطرنج

من جهة أخرى، دعا وزير الدفاع الإسرائيلي الولايات المتحدة إلى التعاون مع الصين وروسيا لإيجاد حل لقضية البرنامج النووي الإيراني، وقال إن إيران تستخدم استراتيجية لاعبي الشطرنج في إدارة ملفها النووي.

وأوضح الوزير لصحيفة هآرتس أن "الإيرانيين لا يلعبون لعبة النرد إنما يلعبون الشطرنج وفي الواقع هم الذين اخترعوا هذه اللعبة."
وأضاف الوزير وهو نفسه من المولعين بالشطرنج "أن الإيرانيين يلعبون بشكل معقد جدا وهم منهجيون جدا."

جدير بالذكر أن رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني كان قد دعا الولايات المتحدة في 14 فبراير/شباط الماضي إلى "لعب الشطرنج بدلا من الملاكمة" مع إيران، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

دعوة لتحديد فترة زمنية محددة للمفاوضات

ونصح وزير الدفاع الإسرائيلي الإدارة الأميركية الراغبة في التوصل إلى حل تفاوضي بشأن الملف النووي الإيراني إلى تحديد فترة المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال: "لقد قلت لهم إنه ينبغي تحديد فترة زمنية للمفاوضات وتحديد مهلة بموازاة تطبيق عقوبات خفيفة مثل الحد من تحويل الأموال مع التمهيد لعقوبات أشد."

وتابع باراك: "كل ذلك يجب أن يتم بتعاون تام مع الروس والصينيين ومع تأكيد أننا لا نستبعد أي خيار" في إشارة إلى هجوم عسكري محتمل.
XS
SM
MD
LG