Accessibility links

شرطة كركوك تطالب الأهالي بالتعاون معها للقضاء على الإرهاب


أكد العقيد يادكار شكور مدير غرفة العمليات المشتركة في شرطة كركوك أن الأحداث الأمنية التي شهدتها المدينة مؤخرا لا يعود سببها إلى تقصير الأجهزة الأمنية في أداء واجباتها بحفظ الأمن وحماية المواطنين.

وشدد شكور على ضرورة تعاون المواطنين مع تلك الأجهزة. وقال ردا على الاتهامات الموجهة للأجهزة الأمنية بهذا الصدد إن عناصر الشرطة تبذل كل ما في وسعها، لكنها لا تستطيع توفير الحماية لكل بيت في كركوك.

وأوضح شكور أنه في الأشهر السابقة كان المواطن يتصل بهم على الفور عند ملاحظته أي تحركات مشبوهة في منطقته لكنه الآن يرى جيرانه يتعرضون إلى هجوم فيقفل بابه ثم يتهم الشرطة بالتقصير.

وأوضح شكور في حديثه مع مراسلة "راديو سوا" أن أكثر من 300 دورية تابعة للشرطة منتشرة في جميع مناطق المدينة.

وكان محافظ المدينة عبدالرحمن مصطفى قد عقد اجتماعا أمنيا طارئا مع قيادات الشرطة والجيش على خلفية الهجمات الأخيرة التي أدى آخرها إلى مقتل ثلاثة أشخاص بينهم إمراتان وإصابة اثنين اخرين من عائلتين مسيحيتين.

ودعا مصطفى خلال الاجتماع إلى ضرورة العمل لكشف الجماعات المسلحة التي تقوم بتنفيذ تلك الهجمات وعدم إتاحة الفرصة لها لتنفيذ مخططها في زعزعة استقرار وأمن المدينة، وإحداث شرخ بين قوميات المدينة المختلفة.

لتفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG