Accessibility links

إضراب رمزي عن الطعام دعما لروكسانا صابري


بدأ الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" جان فرنسوا جوليار وثلاثة أعضاء آخرين اليوم الثلاثاء إضرابا رمزيا عن الطعام دعما للصحافية الإيرانية الأميركية روكسانا صابري المعتقلة في إيران بتهمة التجسس.

وقد اعتصم المتضامنون أمام مقر شركة الطيران الإيرانية في جادة الشانزليزيه في باريس. ورفعوا صورا للصحافية ولافتة كتب عليها "أفرجوا عن روكسانا. مراسلون بلا حدود تضرب عن الطعام."

وقال جوليار لوكالة الصحافة الفرنسية "إنه إضراب رمزي وتضامني عن الطعام. نلتزم به الواحد تلو الآخر باسم المنظمة،" موضحا أن كل عضو في المنظمة سيضرب عن الطعام 48 ساعة على الأقل."

وأكد أن هذا التحرك سيتواصل حتى اليوم العالمي لحرية الصحافة الواقع في الثالث من مايو/أيار.

وأضاف جوليار "نريد أن نقول لروكسانا أننا معها وأنها تستطيع وقف إضرابها عن الطعام،" معربا عن قلقه حيال الوضع الصحي للصحافية.

وقال جوليار الذي يتواصل مع والد الصحافية إن روكسانا أصيبت بوهن كبير لكنها تتحلى بالإرادة.

يشار إلى أن روكسانا صابري اعتقلت نهاية يناير/كانون الثاني الماضي في إيران، وباشرت إضرابها عن الطعام في 21 أبريل/نيسان.

وقد حكم على صابري بالسجن ثمانية أعوام بتهمة التجسس لحساب الولايات المتحدة؛ واستأنف محاميها عبد الصمد خرمشاهي هذا الحكم.

XS
SM
MD
LG