Accessibility links

logo-print

هجمات مسلحة وموجة متزايدة من الاحتجاجات في المحافظات التي كانت تعرف باليمن الجنوبي


قتل جندي قتل وأصيب 10 آخرون إلي جانب أربعة مدنيين خلال هجوم شنه مسلحون معارضون على نقطة عسكرية عند مدخل مدينة حبيل ريدة في جنوب البلاد، حسب ما ذكره شهود عيان ومواقع إخبارية رسمية الثلاثاء.

ويعد الهجوم الذي شن في حبيل ريدة الواقعة بين محافظتي لحج والضالع هو الثاني من نوعه الذي يستهدف فيه مسلحون معارضون نقطة عسكرية حكومية في محافظات جنوب البلاد خلال أقل من أسبوع.

وقال شهود عيان إن اشتباكات وقعت بين المسلحين المهاجمين وقوات الأمن التي طاردتهم في محاولة للقبض عليهم، فيما ذكر الموقع الإخباري التابع لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم إن الهجوم قامت به "عصابات مسلحة خارجة على القانون تابعة لنواب برلمانيين جنوبيين ومناوئين."

وكان الهجوم السابق قد وقع مساء الجمعة في محافظة لحج وقالت صحيفة الأيام المستقلة التي تصدر في عدن يوم السبت إن جنديا أصيب خلاله بجروح خطيرة.

ويقول محللون أن الحكومة اليمنية تواجه حاليا موجة متزايدة من الاحتجاجات والمعارضة في المحافظات التي كانت تعرف باليمن الجنوبي سابقا قبل توحده مع الشمال عام 1990.

XS
SM
MD
LG