Accessibility links

في ذكرى قيام إسرائيل أوباما يؤكد التزامه بالسلام والأمن في الشرق الأوسط


أكد الرئيس باراك أوباما التزامه بالسلام في الشرق الأوسط وذلك في رسالة وجهها إلى الإسرائيليين الثلاثاء بمناسبة الذكرى الواحدة والستين لقيام دولة إسرائيل .

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن أوباما يهنئ الشعب والحكومة الإسرائيليين وذلك مع بدء الاحتفالات بعيد الاستقلال الذي يجسد الذكرى الواحدة والستين لقيام دولة إسرائيل. وذكر البيت الأبيض بان الولايات المتحدة كانت أول من اعترف باستقلال إسرائيل بعد دقائق على قيامها وان "علاقات الصداقة العميقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل ستبقى دائما قوية ووطيدة."

وأضاف البيان أن "الرئيس ينتظر التعاون مع إسرائيل خلال الأشهر والأعوام المقبلة من اجل خدمة مصالحنا المشتركة ومن بينها سلام شامل في الشرق الأوسط وامن إسرائيل وتوطيد العلاقات الثنائية."

وبدأت مساء الثلاثاء في إسرائيل احتفالات الذكرى الواحدة والستين لقيام دولة إسرائيل وذلك في ختام إحياء الدولة العبرية ذكرى جنودها الذين قتلوا في المعارك التي خاضوها لإقامة دولتهم وضحايا الهجمات الإرهابية.

وقد انطلقت الاحتفالات رسميا بحفل أقيم في جبل هرتزل في القدس شارك فيه مئات الإسرائيليين وشخصيات أجنبية.

وفي احتفالهم السنوي بيوم الذكرى دوَّت صافرات الإنذار، وتوقفت حركة السير في الشوارع، ووقف الناس صامتين لمدة دقيقتين.

وألقى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو كلمة بهذه المناسبة قال فيها: "إن أيادينا ممدودة للسلام إلى جميع جيراننا، ولكن على أعدائنا ألا يخطئوا فهمنا، فنحن لن نفرِّط أبدا في أمن دولة إسرائيل. وهذا هو التزامنا أمام قتلانا، وأمام مواطني إسرائيل، وأمام أجيالنا القادمة."

ومن المقرر أن تقام في إطار هذه الاحتفالات استعراضات عسكرية وجوية وبحرية الأربعاء. وقد تم نشر الآلاف من عناصر الجيش والشرطة في سائر أنحاء إسرائيل، في حين فرضت الدولة العبرية على الضفة الغربية المحتلة اغلاقا شاملا خوفا من احتمال تعرضها لهجمات.

وهذا الحفل الذي تطلق عليه الدولة العبرية اسم "ذكرى الاستقلال"، يصادف ذكرى إعلان دولة إسرائيل في 14 مايو/أيار 1948 ويحتفل به وفقا للتقويم العبري.

XS
SM
MD
LG