Accessibility links

محكمة استئناف أميركية ترفض حجج الحكومة حول الاعتقالات السرية


رفضت محكمة استئناف في ولاية كاليفورنيا الثلاثاء الحجج التي قدمتها الحكومة الأميركية حول الاعتقالات السرية التي قامت بها وكالة الاستخبارات المركزية، حيث إعادة الاعتبار للشكوى التي تقدم بها خمسة ضحايا مفترضين ضد هذه الممارسات، حسب ما أعلن مصدر قضائي.

ورفض قضاة المحكمة الفدرالية في المنطقة التاسعة بسان فرانسيسكو بالإجماع الحجج التي تقدمت بها الحكومة وخصوصا ضرورة حماية أسرار الدولة والغوا حكما صادر عن محكمة البداية بهذا الخصوص.

وتعود هذه القضية إلى التاسع من فبراير/شباط الماضي، أي بعد اقل من ثلاثة أسابيع على تسلم باراك أوباما مهماته.

وكان المدافعون عن حقوق الإنسان قد اتهموا أوباما بمواصلة سياسة سلفه جورج بوش في هذا المجال مع العلم أن الرئيس الجديد كان وقع في مطلع عهده قرارا يمنع التعذيب وأمر بإغلاق السجون السرية التابعة لوكالة الاستخبارات الأميركية المركزية.

وكان خمسة ضحايا مفترضين قد تقدموا قبل عامين بشكوى ضد احد فروع بوينغ وهو "غيبينسن داتابلاين" المتهم بأنه سمح للوكالة وعن سابق تصور وتصميم القيام برحلات لنقل هؤلاء الرجال في إطار برنامجها للاعتقال السري.

وقال اتحاد الدفاع عن الحريات المدني الاميركية إن الرجال الخمسة "خطفوا ونقلوا سرا إلى سجون تديرها وكالات استخباراتية اميركية أو الأجنبية خارج الولايات المتحدة حيث خضعوا للاستجواب تحت التعذيب."

وفي التاسع من فبراير/شباط ، أوضح وكلاء الحكومة أن موقفهم ما زال على حاله وان الإدارة تعترض على تنظيم دعوى.
XS
SM
MD
LG