Accessibility links

logo-print

نجاة وزير العدل التركي السابق من محاولة اغتيال فاشلة نفذتها امرأة في أنقرة


قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن انتحارية كانت ترتدي حزاما ناسفا حاولت استهداف وزير العدل التركي السابق حكمت سامي ترك في العاصمة أنقرة اليوم الأربعاء، مؤكدة أن التفجير لم يسفر عن وقوع إصابات.

وأوضحت الوكالة أن المرأة اقتربت من الوزير السابق أثناء توجهه لإلقاء محاضرة في كلية الحقوق في جامعة بيلكينت الخاصة في أنقرة وفجرت حزامها الناسف.

ولم يسفر الهجوم، الذي لم تعرف أسبابه بعد، عن إصابة الوزير السابق أو أي من حراسه الشخصيين.

وشغل ترك البالغ من العمر 74 عاما منصب وزير العدل في الفترة من مايو/أيار 1999 ونوفمبر/تشرين الثاني 2002 في حكومة رئيس الوزراء السابق بولند أجاويد. وقبل ذلك تولى منصب وزير الدفاع ووزير الدولة لحقوق الإنسان.

مقتل جنود أتراك

وعلى صعيد آخر، أكدت مصادر عسكرية تركية مقتل تسعة جنود وإصابة اثنين آخرين بجروح اليوم الأربعاء في انفجار لغم أرضي جنوب شرق البلاد.

ورجح مسؤول العسكري، طلب عدم كشف اسمه، قيام متمردي حزب العمال الكردستاني بزراعة اللغم الذي انفجر عندما كانت آلية عسكرية تعبر الطريق قرب قرية أبالي في محافظة ديار بكر.

وغالبا ما يستخدم المتمردون الأكراد ألغاما في هجماتهم على قوات الأمن التركية.
XS
SM
MD
LG