Accessibility links

تباين في آراء البرلمانيين حول سياسية أوباما في العراق


تزامنا مع تقييم الكونغرس الأميركي لأداء رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما خلال 100 يوم من توليه رئاسة الولايات المتحدة في 20 من شهر كانون الثاني يناير الماضي، استطلع "راديو سوا" آراء برلمانيين حول سياسة أوباما في العراق خلال الفترة الماضية.

وأشار النائب عن كتلة الائتلاف عباس البياتي إلى وجود تغيير في السياسة الأمريكية تجاه العراق بما يخدم المصالح العراقية، موضحا ذلك بالقول:

"كشف عن توجه إيجابي جديد في العراق وخاصة فيما يتعلق بالالتزام بالاتفاقية الأمنية وإرسال رسائل إيجابية في احترام جداول الانسحاب ودعم العملية السياسية والحرص على استقرار التجربة الديموقراطية".

وطالب ممثل الشبك في البرلمان النائب عن الائتلاف حنين قدو الحكومة الأمريكية بموقف داعم ومساعد للحكومة العراقية بالرغم من تاييدها الذي أكدته في مناسبات عدة:

"زيارة هلاري كلنتون إلى العراق كانت عبارة عن رسالة تأييد للحكومة العراقية ومحاولة لإيجاد حلول للأزمات التي قد تعصف بالحكومة العراقية ووحدة العراق وسيادته. نحن الآن بحاجة الى موقف حقيقي من قبل الحكومة الأمريكية لمساعدة الحكومة العراقية والشعب العراقي. في الواقع نحن نحتاج إلى أفعال وليس أقوال".

من جانبه، شكك النائب عن الكتلة الصدرية في البرلمان نصير العيساوي بأن تفي الإدارة الأمريكية بالتزامتها تجاه العراق: "نحن نعتقد بأن السياسة الأمريكية هي سياسة واحدة تجاه الشرق الأوسط والعراق أيضا. الأمور التي تظهر من تقييمات وقرارات للإعلام هي غير المعنى الحقيقي لها، لذلك نحن لانثق بالسياسة الأمريكية بأي مستوى من المستويات".

وسبق للرئيس أوباما أن زار بغداد في السابع من شهر نيسان الجاري، إذ التقى بعدد من المسؤولين العراقين من بينهم رئيسا الجمهورية والوزراء. وأكد خلال زيارته التزام إدارته بتنفيذ بنود الاتفاقية المبرمة بين بغداد وواشنطن، خصوصا فيما يتعلق بسحب قوات بلاده من العراق.
XS
SM
MD
LG