Accessibility links

logo-print

نائب محافظ كربلاء ينفي نبأ اعتقاله ومشاركته بالأحداث الشعبانية 2007


نفى نائب محافظ كربلاء السابق جواد الحسناوي نبأ اعتقاله، قائلا إنه سلم نفسه طواعية للجهات القضائية في كربلاء يوم الثلاثاء لإثبات برائته من تهمة المشاركة بأحداث الزيارة الشعبانية عام 2007، مشيرا إلى أنه تم إخلاء سبيله بعد ساعات قليلة.

وأكد الحسناوي في اتصال هاتفي مع مراسل"راديو سوا" في كربلاء أنه " لا وجود لأدلة تثبت صحة الإتهامات الموجهة إلي، ودوري كان إيجابيا في الأحداث الشعبانية لتهدئة المدينة".

وحول الجهة التي تقف وراء صدور مذكرات اعتقال عام 2007 بحق الحسناوي وعدد من أعضاء مجلس محافظة كربلاء ممن يمثلون التيار الصدري، قال الحسناوي:

"هذه كانت أسباب سياسية بحتة لا أستطيع أن اتهم أي جهة معينة، لكن تقف خلفها دوافع سياسية لإبعادي عن منصب نائب المحافظ أنا وأعضاء المجلس، ولكننا بدأنا، تتابعا، نمثل أمام القضاء، والتهم قد فـُندت".

وأضاف نائب محافظ كربلاء السابق جواد الحسناوي أن المرحلة الحالية تستلزم ترك الخلافات الجانبية والإهتمام بالبناء والإعمار، قائلا:

"نحن حاليا نتفرغ للعمل السياسي بكل أنواعه سواء الميداني أو الإستشارة الإعمارية أو السياسية، وكذلك للمواصلة مع القوى الفاعلة السياسية في كربلاء بوضع ساسة عامة لخدمة المواطنين".

يذكر أن جواد الحسناوي وعددا من أعضاء مجلس محافظة كربلاء السابق ممن ينتمون للتيار الصدري كانوا تركوا كربلاء منذ 2007، واستقروا في العاصمة بغداد بعد صدور مذكرات اعتقال مثيرة للجدل بحقهم، غير أن بعضهم عاد لكربلاء واسقطت الجهات القضائية الدعوى المرفعة ضدهم من الجهات الأمنية.

التفاصيل من مراسل"راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG